محافظ بني سويف: تخصيص 87 مليار جنيه لتطوير المحافظة

قال الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، إنه كان نائبا لمحافظ بورسعيد، ثم تولى منصبه الجديد منذ 15 شهرًا، موضحًا أن المحافظة كان حقها “مهضوما” في السنوات الماضية، لكن مع اهتمام القيادة السياسية اختلفت الرؤية بخصوصها، وبخاصة أنها ظهير محافظتي القاهرة والجيزة والعاصمة الإدارية وبوابة الصعيد للقادم من الدلتا، وبوابة الدلتا للقادم من الصعيد، إذ جرى تخصيص 87 مليار جنيه لتطوير المحافظة، وزاد هذا الرقم في الفترة الأخيرة، نظرا للأهمية الجيومكانية للمحافظة، مشددًا على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي مكّن الشباب بشكل فعلي، إذ جرى خفض معدل أعمار القيادات التنفيذية، وهو ما لا يعني استبعاد الكفاءات والقدرات، لكن الدولة المصرية تعمل على مزج الخبرات والشباب.

وأضاف هاني في حواره مع الإعلامية منة الشرقاوي مقدمة برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، أن الدولة المصرية استطاعت وضع بني سويف على الخريطة بعدد كبير من المشروعات القومية في آخر 6 سنوات، إذ جاءت مواكبة للفكر الذي يطبق في المحافظة، لافتًا إلى أنها شهدت تدشين محطة كهرباء وأكثر من منطقة صناعية بالإضافة إلى طرق ومحاور جعلت المحافظة في قلب الكتلة السكنية للدولة المصرية.

وتابع: «أقدر في أقل من ساعة أوصل لموان البحر الأحمر، وفي ساعة أقدر أوصل لموان الإسكندرية، ولدينا محور عدلي منصور وطريق الجيش الشرقي وطريق الصحراوي الغربي، وكل ذلك جعل المحافظة تحصل على حقها».

وأردف، أن المحافظة تسعى إلى المشاركة في تحقيق استراتيجية «مصر 2030»، وهو ما جعلها تحول محنة كورونا إلى منحة وقمنا باستغلال عام 2020 في تحديد أبرز الملفات التي ستعمل املحافظة في إطارها خلال السنوات العشرة المقبلة، والمجالات التي يمكن أن يعمل بها المستثمرون في المحافظة، بالإضافة إلى تطوير العمل في ديوان المحافظة لكي يتواكب مع سرعة العمل والإنجازات التي تتحقق في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى