«طرق بني سويف»: تكلفة محور عدلي منصور مليار و148 مليون جنيه

قال المهندس ناصر فراج مدير عام الطرق والنقل بمحافظة بني سويف، إن الكوبري القديم على النيل بالمحافظة جرى تنفيذه في ثمانينات القرن الماضي، قبل التنمية والامتداد العمراني شرق النيل، وكان مصمما على قدرة استيعابية معينة، لكن مع التنمية العمرانية في منطقة شرق النيل بدأ يراود أهالي المحافظة الحلف في تدشين كوبري بديل لكوبري الشرق القديم، موضحًا: «بدأنا هذا الحلم في عام 2005، وبدأ التنفيذ في مايو 2017، إذ استغرق تنفيذه نحو عامين ونصف».
وأضاف فراج في حواره ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية: «هذا الأمر يعتبر حلما كبيرًا لأن الشريان الوحيد الذي يربط الشرق بالغرب هو كوبري الشرق القديم، وعندما كان يجرى صيانة له، كان يحدث شلل كامل وانقطاع بين الشرق والغرب، كما أن زيادة المشروعات والتنمية الصناعية والاستثمارات في شرق النيل مؤخرًا كانت هائلة، ومن هنا زادت أهمية إنشاء محور أو كوبري بديل لكوبري الشرق القديم».
وتابع مدير عام الطرق والنقل بمحافظة بني سويف: «جرى تدشين مصانع عملاقة في شرق النيل ببني سويف، ونحيي القيادة السياسية على اهتمامها بالصعيد، وهو ما أدى إلى عدم قدرة استيعاب كوبري الشرق الحركة والضغط والمروري، ولذلك جرى تدشين الكوبري البديل على مستوى عالٍ، إذ كان يتكون الكوبري القديم من حارتين في كل اتجاه، أما الكوبري الجديد فهو يتكون من 3 حارات في كل اتجاه، بخلاف حارة جانبية للطريق».
وأشار، إلى أن الطول الأفقي لمحور عدلي منصور يبلغ 4.5 كم، ويبلغ مجموع أطوال بالمطالع والمنازل نحو 7 كم، بتكلفة بلغت مليار و148 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه ليس كوبري على النيل فقط، لكنه محور كامل يشتمل على 2 كوبري رئيسي وكوبري رئيسي على النيل، بواقع كوبري على النيل وآخر على السكك الحديدية وترعة الإبراهيمية والطريق الزراعي وكوبري على طريق ديمو، وتم عمل أنفاق وكباري صناعية على الطرق المحلية بواقع 5 أعمال صناعية بخلاف الأعمال الصناعية الأخرى.
وأوضح، أن أهمية هذا المحور تكمن في أنه يربط 4 طرق رئيسة الصعيد بالكامل بالعاصمة، كما أنه يتيح تنقلًا سهلًا من شرق النيل إلى غربه، كما أنه يجاور المنطقة الصناعية التي تتيح فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى