حقيقة اكتشاف لقاح خاص بالاطفال ضد فيروس كورونا

تجارب جديدة للاكتشاف لقاح جديد للاطفال

أعلنت جامعة أكسفورد، خطتها لاختبار اللقاح على الأطفال، لتقييم فعالياته لدى صغار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاماً. وتهدف التجربة إلى إثبات السلامة والاستجابة المناعية للقاح لدى الأطفال والشباب، على الرغم من أنَّ معظم الأطفال لا يصابون بأعراض شديدة عند الإصابة.

يقول أندرو بولارد، كبير الباحثين في التجربة إنه في حين أن معظم الأطفال لا يصابون بمرض شديد من جراء كورونا، «من المهم إثبات السلامة والاستجابة المناعية للقاح لدى الأطفال والشباب، حيث قد يستفيد بعض الأطفال من التطعيم».

وصرح بولارد لوكالة أسوشيتد برس: «بالنسبة لمعظم الأطفال، فإن»كورونا«في الحقيقة ليست مشكلة كبيرة. ومع ذلك، من الممكن بالتأكيد أن يتم النظر في الاستخدام الأوسع لمحاولة كبح تقدم الوباء في المستقبل، لذلك فإننا نحاول فقط إنشاء البيانات التي ستدعم ذلك إذا أراد صانعو السياسة بالفعل السير في هذا الاتجاه».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى