مستوطنون يقتحمون ويدنسون مقبرة “باب الرحمة” الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك

اقتحمت مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين، مقبرة “باب الرحمة” الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، ودنسوا القبور فيها.

وأفاد عضو لجنة المقابر الإسلامية بالقدس المحتلة، منذر صيام – وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، اليوم السبت، – بأن المستوطنين أدوا طقوسا قرب “باب الأسباط” عقب اقتحامهم مقبرة الرحمة، ودنسوا القبور وانتهكوا حرمتها، بحماية عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

 

من جانبه .. قال المتحدث باسم اللجنة، أحمد سمرين، إن أهالي بلدة “سلوان” تصدوا للمستوطنين، وطردوهم من المكان، مضيفا أنها ليست المرة الأولى التي ينتهك فيها المستوطنون حرمة المقبرة؛ حيث أقاموا في وقت سابق حفلا رسميا فيها، في خطوة تهدف إلى تهويد الطابع العربي بالقدس، من أجل تفريغها من السكان.

 

يشار إلى أن مقبرة “باب الرحمة” أحد أشهر المقابر بالقدس المحتلة، وتمتد من منطقة باب الأسباط حتى نهاية سور المسجد الأقصى الشرقي، وتصل إلى القصور الأموية جنوب المسجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى