بعثة روسية تعثر علي بقايا سفن تجارية غارقة ترجع إلي العصر البطلمي بغرب الإسكندرية

كشفت بعثة مركز المصريات التابع لأكاديمية العلوم الروسية الأثرية عن العثور علي بقايا سفن تجارية ترجع إلى العصر البطلمي تحت الماء في منطقة الانفوشي بغرب الإسكندرية.

 

وأكد مدير المركز سيرجي ايفانوف _في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط _ أهمية الكشف الأثري الذي يرتبط بتاريخ الإسكندرية ومكانتها كمركز تجاري عالمي في التاريخ القديم.

 

وأشار إلى أن الكشف عثرت عليه البعثة بالتعاون مع الخبراء المصريين والذي بدا منذ عام 2003 ، مشيدا بجهود وخبرة الجانب المصري.

 

ومن جانبها أضافت مدير البعثات الروسية للمركز في مصر جالينا بيلوفا أن البعثة تنفذ أعمال الحفائر والمسح الأثري علي ميناء الإسكندرية التجاري القديم، مؤكدة علي أهمية هذا الكشف الأثري الذي يعكس ويجسد مكانة مدينة الإسكندرية كمركز تجاري عالمي وعلاقتها الممتدة والقوية بكافة دول العالم قديما.

 

كما واصلت حديثها مؤكدة أهمية مدينة الإسكندرية ووصفتها بانها مركز وقطب في منطقة المتوسط علي مر العصور فهي تذخر بالثروات الأثرية العديدة.

 

وألمحت إلي أن البعثة تواصل مواسم عملها في المسح الأثري والدراسات المتعلقة بعدة مواقع أثرية منها بالإسكندرية والفيوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى