«الخليج» الإماراتية تسلط الضوء على حوار الفصائل والقوى الفلسطينية في القاهرة لتحقيق الوحدة الوطنية

سلطت صحيفة «الخليج» الإماراتية الضوء على حوار الفصائل والقوى الفلسطينية في القاهرة من أجل وضع خطة موحدة لإجراء انتخابات المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني كمنطلق لتحقيق الوحدة الوطنية.

 

وذكرت الصحيفة – في افتتاحيتها اليوم السبت تحت عنوان ” المهم .. التنفيذ” – أن الحوار الفلسطيني انتهى بالاتفاق على بيان مشترك يشكل رؤية موحدة تجاه الانتخابات الثلاث، وموعدها، وآليات تنفيذها، والمقدمات التي تسبقها، من أجل إثبات حسن النية أولاً، وتأكيد الجدية في التنفيذ، وإشعار المواطن الفلسطيني بأن الساحة الفلسطينية باتت أفضل من السابق.

 

وأضافت أن حوار القاهرة ارتكز أيضاً على ثلاث قضايا رئيسية، هي توفير الشروط اللازمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، وإعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية بمشاركة الداخل والخارج، والتوافق على برنامج وطني مقاوم، انطلاقاً من كون المنظمة حركة تحرر وطني، وبلورة إستراتيجية نضال موحدة، واستكمال الحوار بهذا الخصوص خلال شهر مارس المقبل.

 

من جانبها أوضحت صحيفة (الاتحاد) تحت عنوان ” جرائم مروعة”، أن الإرهاب خطر حقيقي يهدد العالم بأسره، وينبغي مواجهته ومحاصرته بسرعة وفعالية، ويتعين على المجتمع الدولي محاسبة الحوثيين لوقف جرائمهم التي تهدد الأمن والسلم، وحرية الملاحة في المنطقة وعبر العالم.

وأشارت إلى أن التصعيد الخطير في الهجمات بالصواريخ الباليستية أو المسيّرات المفخخة التي تستهدف بها الميليشيات الإرهابية، أراضي السعودية انطلاقاً من اليمن، يمثل جرائم حرب بكل المعايير، موكدة أن هذه الجرائم تتسبب في زعزعة الاستقرار الإقليمي والدولي، وتحول دون نجاح جهود الأمم المتحدة المبذولة من أجل تسوية سياسية سلمية شاملة للحرب في اليمن الذي يعيش الآن أسوأ أزمة إنسانية في العالم بسبب ممارسات الانقلابيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى