محافظ الشرقية: إنشاء 265 مشروعًا خدمياً بتكلفة 24.26 مليار جنيه

أكد محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب أن المحافظة تشهد طفرة حقيقية في تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بكافة القرى والمراكز والمدن، حيث أنه يجري تنفيذ 265 مشروعًا في قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي، والإسكان، والطرق والتعليم، والصحة والشباب والرياضة، والكهرباء والغاز الطبيعي والتموين، بتكلفة تبلغ 24 ملياراً و263 مليون جنيه لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عُقِد بديوان عام المحافظة، اليوم الخميس، مع عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ لبحث أوجه التعاون والتنسيق فيما بينهم وبين الجهاز التنفيذي، ووضع المقترحات والرؤى لإيجاد الحلول المناسبة للمشكلات والقضايا التي تعاني منها دوائرهم بحضور الدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبنى عبد العزيز نائبي المحافظ والسكرتير العام سعد الفرماوي، والسكرتير العام المساعد محمد الصافي، ومستشار المحافظ للمشروعات السعيد عبد المعطي، ومدير مديرية الشباب والرياضة محمود عبدالعظيم.

 

وقال غراب – في بيان اليوم الخميس- إنه في إطار سعي المحافظة الدائم للارتقاء بقطاع الطرق، تجري رفع كفاءة وازدواج طريق الزقازيق – أبو كبير بتكلفة 300 مليون جنيه كمرحلة أولى وازدواج المسافة من فاقوس وحتى أبو كبير بطول 10 كم، وبتكلفة 70 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه من المقرر إدراج المسافة من أبو كبير حتى ههيا بطول 14 كم بالخطة الاستثمارية للهيئة العامة للطرق والكباري للعام المالي (2021 /2022)، وإدراج ازدواج المسافة من ههيا حتى الزقازيق بطول 12 كم بالخطة الاستثمارية للهيئة العامة للطرق والكباري للعام المالي (2022 /2023).

 

وأضاف غراب أنه تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير العواصم والمدن الكبري في مختلف محافظات الجمهورية، سيتم إنشاء أحياء جديدة داخل مراكز الزقازيق ومنيا القمح وبلبيس لإقامة تجمعات سكنية حضارية متكاملة الخدمات لينقل إليها سكان المناطق العشوائية والاستفادة منها في فتح محاور مرورية جديدة، مشيرًا إلى أنه من المقرر إنشاء مجمع للمصالح الحكومية داخل مدينة الزقازيق يتم ربطه مع الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية للاستفادة من منظومة التحول الرقمي وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

وأكد المحافظ أنه تم اختيار 41 قرية بمركز الحسينية، وتشكيل لجان عمل بالتنسيق مع ممثلين عن الجيش الثاني الميداني لإجراء المعاينات وإعداد المقايسات اللازمة للبدء فورًا في أعمال التطوير بالقرى من خلال إقامة بنية تحتية جديدة وتنفيذ مشروعات مياه شرب وصرف صحي وإقامة مدارس ومراكز شباب ووحدات صحية وكباري وتوصيل غاز طبيعي للنهوض بمستوى معيشة المواطنين وتقديم أفضل الخدمات لهم.

 

وعلى الجانب الآخر، استعرض النواب عددا من المشكلات التي تعاني منها دوائرهم، بالإضافة إلى المشكلات التي لمسوها في القطاعات الخدمية المختلفة مطالبين بزيادة الدعم المخصص لقطاع الصحة وتزويد المستشفيات بأجهزة طبية وأشعة مقطعية وسرعة الانتهاء من تنفيذ المشروعات المتعثرة في قطاعات الصرف الصحي والمياه والطرق وتوفير التمويل اللازم لدفع عجلة العمل بها ودخولها الخدمة الفعلية، فضلًا عن تقديمهم لمقترح بتفعيل دور المجتمع المدني بالتعاون مع الجهاز التنفيذي في تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية للنهوض بالمجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى