وزيرة التضامن تعلن عن حزمة مساعدات لصيادات كفر الشيخ تنفيذا التكليفات الرئاسية

سلمت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ٢٠ سيدة من العاملات في مجال الصيد بمحافظة كفر الشيخ شباك الصيد وبدل الصيد الواقية، كدفعة أولية بهدف مساعدتهن على أداء عملهن وحمايتهن من برودة الطقس والأجواء التي يعملون بها، وذلك فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بدعم فئة صغار الصيادين من خلال إمدادهم بالمستلزمات والمعدات الضرورية لمهنتهم ووقايتهم من برودة الأجواء،

 

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال لقائها بعدد من الصيادين والصيادات من محافظة كفر الشيخ، إن هناك اهتماما كبيرا من قبل الرئيس السيسي بالصيادين وتأمينهم، مشددة على أن الوزارة تسعى إلى توفير الحماية الاجتماعية والرعاية المتكاملة والتمكين الاقتصادى للمواطنين المستحقين دون تمييز.

 

وأضافت أنها التقت عددا من السيدات اللاتي يعملن في مجال الصيد خلال زيارتها الاخيرة لمحافظة كفر الشيخ، واستمعت لمطالبهن، مشددة على أن المبادرة الرئاسية “بر أمان” التي أطلقها الرئيس السيسي تهدف لدعم الصيادين، حيث تتعاون وزارة التضامن الاجتماعي مع صندوق “تحيا مصر” بهدف دعم فئة صغار الصيادين .

 

واوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي انه تم الاتفاق مع صندوق “تحيا مصر” لانتاج بدل للصيادين، كما يتم التوسع في صناعة الشباك وجودتها، ولا تكون حكرا على أحد بعينه، مشددة على أن الوزارة تشجع الصيادين على إصدار تراخيص لهم كي لا يتعرضون للمساءلة، كما أن الكارنيه أو الترخيص سيسهل اجراءات حصول الصياد على التأمين الصحي، وكذلك حصوله على بطاقة التموين، كما انه يتم توفير أصول إنتاج لهم بفوائد ميسرة، وذلك بالتنسيق مع الاتحادات التعاونية.

 

وأعربت القباج عن فخرها بالمرأة العاملة في مجال الصيد، مشيرة إلى أنه سيتم تسهيل حصولهن علي بدلة الصيد والشباك والقارب، كما أكدت إتاحة برنامج الدعم النقدي “تكافل وكرامة” لهم خلال أشهر حظر الصيد “الزريعة” بهدف مساعدتهم ماديا، بالإضافة إلى توفير برامج تمويلية مميزة لتنمية الأنشطة الاقتصادية والإنتاجية المرتبطة بحرفة الصيد، وكذلك برامج توعية بالصحة الإنجابية والأسرية، وتوفير رعاية طبية لهم بالتعاون مع المجتمع المدني، مشددة على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بتدشين صندوق لدعم العمالة غير المنتظمة بهدف دعم هذه الفئة وتمكينها اقتصاديا.

 

واستمعت وزيرة التضامن لمطالب عدد من العاملين والعاملات في مجال الصيد الذين حضروا اللقاء ، حيث وجهوا الشكر للسيد رئيس الجمهورية على اهتمامه بالصيادين، وكذلك حرص وزيرة التضامن علي توفير كافة سبل الدعم للصيادين، مطالبين بتقديم التسهيلات اللازمة لسداد حصة الصياد في اشتراكات التأمينات الاجتماعية حتى يتمكن من الاحتفاظ بتراخيص وبطاقات الصيد سارية، وكذلك تفعيل دور شركات أدوات الصيد في توفير المعدات بأسعار مخفضة.

 

كما استعرض بعض الحضور ، خلال اللقاء، أبرز التحديات التي تواجههم في المهنة ومن بينها تسويق الانتاج من الصيد، حيث أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه سيتم توفير وحدات إنتاجية للحصول على الإنتاج منهم وتسويقه بهدف التيسير عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى