طارق فايد: 46 مليار جنيه مستهدفات محفظة التجزئة والتمويل متناهي الصغر العام الجاري

أكد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة أن البنك حقق العديد من المؤشرات القوية خلال الفترة الماضية ،كما تمكن من المحافظة على الأداء القوي خلال أزمة كورونا والأحداث الاستثنائية على المستوى المحلى والعالمي، وذلك بفضل وجود خطة إستراتيجية ورؤية واضحة مكنت البنك من تدعيم مركزه المالى.

وأشار إلى أن البنك يستهدف زيادة محفظة تمويلات التجزئة المصرفية، حيث من المتوقع زيادة محفظة قروض التجزئة المصرفية والتمويل متناهي الصغر بنهاية عام 2021 لتصبح 46 مليار جنيه، مضيفا أن محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، بلغ رصيد التسهيلات الإئتمانية (مباشرة وغير مباشرة) للمحفظة حوالى١٨مليار جنيه في نهاية الربع الثالث من عام 2020، وتمثل قرابة الـ 20٪؜ من صافي محفظة قروض البنك وفقا لتعليمات البنك المركزي.

وقال فايد إن مجلس إدارة بنك القاهرة وضع إستراتيجية طموحة ترتكز على عدة محاور أبرزها تعزيز دور البنك فى تدبير التمويلات للشركات الكبرى والمتوسطة، والصغيرة ومتناهية الصغر والتجزئة المصرفية، خاصة و أن تعزيز وتنمية محفظة الائتمان فى القطاعات المختلفة ساهم فى الوصول بمعدل تشغيل القروض للودائع بنسبة تجاوزت الـ 60% فى نهاية سبتمبر2020.

وأشار إلى أن البنك يستهدف خلال العام 2021 استكمال خطة التطوير المتكاملة التى يتبناها البنك على كافة المستويات والتى يأتى فى مقدمتها مجالات التحول الرقمى وتعزيز الشمول المالى وضم شرائح عملاء جديدة عبر عدة محاور أهمها التطوير المستمر لباقة المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة التى يطرحها البنك لعملائه وفى مقدمتها المنتجات والخدمات الرقمية والعمل على تحديثها يإستمرار لسهولة الحصول على الخدمات بكفاءة عالية في وقت قصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى