الإمام الأكبر يهنئ الفائزين بجائزة زايد للأخوة الإنسانية: أعمدة سلام ونماذج يقتدى بها

هنأ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، والناشطة الفرنسية، لطيفة بن زياتن، لفوزهما بجائزة زايد للأخوة الإنسانية في نسختها الثانية.

وقال فضيلة الإمام الأكبر، خلال كلمته في الاحتفال باليوم العالمي للأخوة الإنسانية، اليوم الخميس: “تحياتي للسيد جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، هذا التكريم قد صادف أهله. جوتيريش هو أحد أعمدة صناع السلام في العالم، بل ربما يمثل العمود الأشد متانة وقوة في ما ننتظره -إن شاء الله- من سلام يعم العالم جميعا”.

كما قدم فضيلة الإمام الأكبر التهنئة إلى الناشطة الفرنسية، قائلًا: “الأخت العزيزة السيدة لطيفة، أرجو أن تتأكدي أننا جميعًا نشارككِ الألم والحزن، لقد حولتِ بصبركِ محنتكِ ومأساتكِ إلى منحة وهدية للبشرية كلها، هدية سلام واعتلاء على الحدث رغم ما أصابك وما نزل بك من أمر جلل ومؤلم إلى أبعد الحدود يستمر ألمه طول الحياة، لقد قدمتِ رسالة سلام وأمن وأمان تجوبين بها أقطار البلاد، وتشجعيننا نحن وأمثالنا على المضي قدمًا لمحاربة هذا الوحش الكاسر الذي يسمى بالإرهاب، نشكركِ شكرًا جزيلًا على أن مثلتِ المرأة القوية الصابرة المحتسبة، أبشري بأنك أمٌّ لشهيدٍ يرتع في الجنة وأنك أنموذج يقتدى بكِ في كل البلاد، أشكركِ وأرسل لكِ تحياتي وتحية الأزهر الشريف وعلمائه، أنت أم مثالية قوية، تستحقين هذه الجائزة وأكثر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى