أنجلينا جولي تبيع لوحة تشرشل بمزاد علني.. ما سعرها؟

أعلنت الفنانة الأمريكية الشهيرة أنجلينا جولي بيع لوحة رسمها رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ونستون تشرشل خلال الحرب العالمية الثانية.

وطبقًا لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، فمن المقرر أن يتم بيع اللوحة الوحيدة لتشرشل بمزاد علني، في الأول من مارس، بسعر متوقع أن يصل إلى 2.5 مليون جنيه إسترليني (3.4 مليون دولار).

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن تشرشل رسم لوحة “برج مسجد الكتبية” في مراكش المغربية، بعد حضوره مؤتمر بالدار البيضاء في يناير عام 1943، حيث صاغ خلاله مع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت المرحلة القادمة من استراتيجيتهما لهزيمة ألمانيا النازية.

وأعطى تشرشل اللوحة إلى الرئيس الأمريكي الأسبق فرانكلين روزفلت، لتجد طريقها في النهاية ضمن مجموعة الأعمال الفنية الخاصة بالممثلة الأمريكية الشهيرة.

وتعرض جولي اللوحة للبيع، بسعر تقديري يتراوح من 1.5 مليون جنيه إسترليني إلى 2.5 مليون جنيه إسترليني (أي 2 مليون دولار إلى 3.4 مليون دولار).

وقال نيك أورتشارد، رئيس قسم الفن البريطاني الحديث في دار مزادات “كريستي”، خلال بيان، إنه العمل الوحيد الذي رسمه تشرشل خلال الحرب، وربما شجعه التقدم الذي أحرزه الحلفاء، معتبرا أنها “واحدة من أجمل الدول التي شاهدها.”

 

وتعرض “مجموعة عائلة جولي” اللوحة للبيع بعدما حصلت عليها الممثلة الأمريكية عام 2011، بحسب دار المزادات، ولم تقدم الدار مزيدًا من التفاصيل حول الطريقة التي تملكت بها جولي اللوحة.

وبالرغم من تشرشل رسم عدة مشاهد في المغرب قبل بدء الحرب، هذا هو العمل الوحيد المعروف أنه رسمه بين عامي 1939 و1945.

وطبقًا لأورتشارد، يمكن القول إن “برج مسجد الكتبية” هي أفضل لوحة لتشرشل بسبب أهمية الموضوع بالنسبة له، وحقيقة أنها تسلط الضوء على أهمية الصداقة بين الزعيمين.

وأشار إلى أن إهداء العمل إلى رزوفلت يؤكد حقيقة أن تشرشل كان يكن احترام كبير للرئيس الأمريكي، ويشر إلى جهودهما المشتركة في توجيه قوات الحلفاء نحو نتيجة الحرب العالمية الثانية.

وطبقًا لوكالة “سبوتنيك” الروسية، باع ابن روزفلت اللوحة بعد وفاة الرئيس عام 1945، وكان قد تملكها كثيرون قبل أن تشتريها أنجلينا جولي وزوجها السابق الفنان الشهير براد بيت عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى