محافظ الجيزة: بدء تنفيذ المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتطوير 42 قرية بالصف وأطفيح

قال محافظ الجيزة أحمد راشد، إنه تم دخول 42 قرية بمراكز ومدن الصف وأطفيح حيز التطوير في إطار تنفيذ مبادرة (حياة كريمة)، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنفيذ البرنامج القومي لتنمية وتطوير القرى المصرية، والتي تستهدف تطوير 1500 قرية داخل 51 مركزًا إداريًا على مستوى المحافظات.

جاء ذلك خلال كلمته اليوم الثلاثاء، في مؤتمر بمدرسة الشهيد إسلام عبد الله الإعدادية بنين بقرية الفهميين بمركز الصف؛ لإطلاق إشارة البدء في فعاليات التطوير بالقرى، بحضور نائبي المحافظ، واللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والمواطنين.

وأضاف راشد: “أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا بالمبادرة لما لها من أهمية في تحقيق التنمية المستدامة ورفع قدرات البنية الأساسية والتحتية من كافة الجوانب الخدمية، وذلك لتغيير واقع الحياة على نحو أفضل وأشمل لمواكبة الجهود التنموية التي تشمل كافة القطاعات بالدولة”.

وأوضح أن المحافظة لها نصيب كبير من مبادرة تطوير قرى الريف المصري، حيث يبلغ عدد القرى بالمرحلة الأولى 22 قرية بمركز أطفيح و20 قرية بمركز الصف وسوف يتبع ذلك عددًا من القرى الأخرى بمراكز المحافظة بالمراحل المقبلة .

وأشار إلى أن أعمال الإشراف والتخطيط والتنفيذ لكافة المشروعات التي تضمها المبادرة ستتم تحت إشراف من المنطقة المركزية العسكرية، الأمر الذي يدعو للاطمئنان بأن الأعمال سوف تنتهي بجودة عالية ووفقًا للتوقيتات المحددة وبتأمين كامل من وزارة الداخلية ممثلة في قطاع أمن الجيزة.

ولفت إلى أنه تم حصر احتياجات القرى المدرجة بالمشروع من خلال لجنة تم تشكيلها مسبقًا برئاسة نائب المحافظ للمراكز والمدن والتي تضم في عضويتها كافة الجهات المعنية للتخطيط المحلي بالمحافظة؛ لتوصيف الوضع الراهن في كافة القطاعات التنموية بقرى الصف وأطفيح ورصد احتياجاتهم لدعمها بخدمات أفضل ولإحداث تطوير شامل بهما والوصول إلى خطة تنمية متكاملة.

ونوه بأنه تم إعداد خرائط توضيحية ومعلومات دقيقة بحصر أعداد السكان وشبكات المرافق المتواجدة وقطع الأراضي الفضاء بالمراكز المشار إليها وجهات الولاية لها كإجراء استباقي في حال الاحتياج لإنشاء منشآت خدمية للمواطنين بأحدي القرى.

وأكد أن الأعمال لن تقتصر فقط على استكمال البنية التحتية من مياه وصرف صحي وكهرباء وغيرها، بل ستشمل كافة مناحي التنمية مما يكفل النهوض بمستوى معيشة المواطنين وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية ومشروعات التنمية الاقتصادية والخدمات الاجتماعية التي تستهدف الفئات الأولى بالرعاية.

وتم عقد حوار مجتمعي مع أهالي مركزي الصف وأطفيح للاستماع إلى المشاكل التي تعاني منها المراكز والقرى وطرح مقترحات في أعمال التطوير لمراعاتها أثناء التنفيذ.

وعقب اللقاء، نفقد المحافظ ومرافقوه القرية التي أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بإقامتها بدلًا من المساكن المنهارة لمواطني قرية الديسمي بالصف والجاري إنشاؤها بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى