افتتاح أول معمل مصري لاختبار بطاريات السيارات الكهربائية

توجت مصر سعيها نحو التحول إلى السيارات الكهربائية بافتتاح أول معمل لاختبارات البطارية الخاصة بالسيارات الكهربائية.

وافتتح المعمل اللواء إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات في مصر بمبنى الهيئة في مدينة بورسعيد شمال شرق البلاد.

وقال جابر إن افتتاح معمل البطاريات الحامضية والبطاريات عديمة الانسكاب والبطاريات المخصصة للسيارات الكهربائية بفرع الهيئة ببورسعيد يعد استكمالاً لخطة تطوير كافة المعامل الصناعية بالهيئة، مشيرا إلى أن المعمل يعتبر الأول من نوعه في جمهورية مصر العربية القادر على إجراء كافة الاختبارات في هذا الشأن.

وأشار إلى حرص الهيئة على دعم مبادرة توطين صناعة السيارات في مصر والتي تأتى ضمن الاستراتيجيات الوطنية لتعظيم المنتج المحلي والتوجه نحو إنتاج السيارات العاملة بالطاقة النظيفة باستخدام الكهرباء والتي تسهم في تحول مصر لتصنيع وتصدير هذه النوعية من السيارات إلى أسواق دول المنطقة.

وأكد دعم الهيئة لهذا التوجه من خلال إجراء عمليات الفحص والاختبارات المختلفة بدقة وجودة عالية وفي اقل وقت ممكن للتأكد من مطابقة العينات والخامات والسلع والمنتجات المحلية والمستوردة للمواصفات القياسية ومعايير الصحة والسلامة والأمان حيث تعمل على توفير مجموعة من المعامل المتطورة و المعتمدة دوليا بما يسهم في فتح أسواق جديدة وزيادة تواجد المنتجات المصرية عالميا بالإضافة إلى حماية المستهلك من المنتجات الرديئة غير مطابقة للمواصفات و توفير منتجات ذات جودة عالية بالأسواق

وقد قام اللواء إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد واللواء محمد براية نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس بجولة تفقدية بالمعامل الصناعية و الغذائية التابعة لهيئة الرقابة على الصادرات والواردات بميناء بورسعيد حيث تم استعراض سير العمل بالمعامل وكذا منظومة الخدمات المقدمة لمجتمع الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى