بعد 33 عاما.. مصر تعيد “عملة الشرطة” للواجهة من جديد

تطرح مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية المصرية عملة فئة الجنيه، تخليدا لذكرى عيد الشرطة الموافق 25 يناير من كل عام.

يأتي قرار مجلس الوزراء، على إصدار عملة لاحتفالات الشرطة المصرية، بعد 33 عاما من تاريخ أخر عملة تذكارية تم طرحها لهذه المناسبة عام 1988.

وهناك اختلافان أساسيان بين العملتين، الأول هو أن العملة القديمة كانت من فئتي 5 جنيهات و 20 قرشا ويحملان شعار وزارة الداخلية وتاريخ ٢٥ يناير، على خلاف العملة الحالية فئة جنيها واحد.

أما الاختلاف الثاني، يتمثل في أن عملة الشرطة المُصدرة عام 1988 كانت غير قابلة للتداول، أي يتم الاحتفاظ بهم للذكرى فقط، في حين أن العملة الحالية يمكن تداولها في عمليات الشراء والبيع بالأسواق.

وستسك مصلحة سك العملة 3 ملايين قطعة من العملة التذكارية لعيد الشرطة، وفقا لما أعلنه مجلس الوزراء المصري.

وتعتاد مصر على سك عملات تحمل شعارات وصورا تعبيرية لأحداث ومناسبات مهمة، منها قناة السويس الجديدة، وقناطر أسيوط الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، وتطوير الريف المصري، وحقل ظهر، ومشروعات الطاقة الشمسية، والشبكة القومية للطرق.

ويتم إصدار هذه العملات التذكارية استنادا إلى القانون المُنظم للنقود في مصر، والذي يسمح بسك عملات تذكارية شريطة أن تكون بقرار من مجلس الوزراء.

وتتخذ مصر من 25 يناير/ كانون الأول من كل عام عيدا للشرطة، بموجب القرار الجمهوري الصادر عام 2009، إحياءً لذكرى موقعة الإسماعيلية 1952، حين رفض رجال الشرطة تسليم سلاحهم للقوات الإنجليزية، ما أسفر عن وقوع معركة بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى