ارتفاع الدولار عالميا وازدياد أحجام التداول على سندات الخزانة الأمريكية

سجل مؤشر الدولار مكاسب أسبوعية بسبب تراجع شهية المستثمرين نحو الأصول ذات المخاطر، تزامناً مع محاولة عزل ترامب الثانية التاريخية وتقديمه للمساءلة القانونية، بالإضافة الى تراجع الأسهم. من ناحية أخرى.

هبط اليورو أمام ارتفاع الدولار، بينما شهد الجنيه الإسترليني ارتفاعًا طفيفًا هذا الأسبوع حيث صرح رئيس بنك إنجلترا أن البنك سيحاول تجنب هبوط أسعار الفائدة إلى المنطقة السلبية، مما قلل من حالة عدم اليقين بين المستثمرين.

انخفضت أسعار الذهب على خلفية ارتفاع الدولار.في الوقت نفسه، أغلق مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM دون تغيير خلال الأسبوع.

ازدادت أحجام التداول على سندات الخزانة الأمريكية خلال الأسبوع، وارتفعت مع تحقيق مكاسب أكبر في السندات ذات الآجال الأطول نتيجة لزيادة الطلب في مزادات سندات الخزانة ذات أجل 10 أعوام و30 عامًا يومي الثلاثاء والأربعاء.

علاوة على ذلك، دعمت تعليقات مسئولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول توقيت الخفض التدريجي لمشترياته من سندات الخزانة خلال الأسبوع ارتفاع أسعار السندات.

تعكس الأسعار الحالية للسوق احتمالات بنسبة2.9% بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة، وذلك خلال اجتماعه المقبل في يناير 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى