حمدوك: السودان لم يتسبب في أزمة الحدود مع إثيوبيا

أكّد رئيس الوزراء السوداني، أن السودان لم يتسبب في أزمة الحدود مع إثيوبيا، كما يعتبر الحوار هو السبيل الوحيد لحل تلك الأزمة.

وقال عبدالله حمدوك إنه لا بُد من وضع العلامات والترسيم الكامل لحدود السودان مع الجارة إثيوبيا على الأرض، وهي حدود لم تكُن يوماً محل نزاع.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين مفوضة الشراكة الدولية بالاتحاد الأوروبي، جوتا أوربلانين، ورئيس الوزراء السوداني.

وقال بيان لمجلس الوزراء السوداني، تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه، إن المحادثة تناولت التطورات الإقليمية على حدود السودان الشرقية، بالإضافة إلى مبادرة الخرطوم لتوسيع أدوار المراقبين بمفاوضات سد النهضة، بحيث تصبح الوساطة رباعية تتكون من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، بقيادة الاتحاد الأفريقي.

النزاع الحدودي بين السودان وإثيوبيا ممتد منذ نوفمبر الماضي عقب إعلان الجيش السوداني انتشاره على حدوده الشرقية.

وأشادت المفوضة بجهود السودان في استقبال وإيواء اللاجئين القادمين من الدول المجاورة، والعمل الدؤوب في مختلف قضايا الهجرة والنزوح، الأمر الذي حدا بالمفوضية لطلب مزيد من الالتزام المالي الأوروبي للسودان، والذي سيجري الإعلان عنه خلال مؤتمر باريس لدعم السودان.

يعتبر الاتحاد الأوروبي المُمَوِّل الأساسي لبرنامج دعم الأسر (ثمرات) حيث وصلت مساهمته 336 مليون دولار بمؤتمر برلين لشركاء السودان العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى