إجراء 1655 تحليل «PCR» لجميع المنتخبات والمشاركين بمونديال اليد خلال 24 ساعة

إجراء تحاليل للاطمئنان علي الفرق المشاركة في مونديال كرة اليد

قالت اللجنة الطبية لبطولة كأس العالم ل كرة اليد ، إنه تم تقديم الخدمة الطبية لـ 147 فردًا من الوفود المشاركة في البطولة، خلال فعاليات مباريات أمس الإثنين، وتقديم العلاج اللازم لهم، مؤكدًا على أن جميعهم بحالة صحية جيدة.

يأتي ذلك في إطار العمل بخطة التأمين الطبي لبطولة كأس العالم ل كرة اليد ، والتي تستضيفها مصر في الفترة من 13 حتى 31 من شهر يناير الجاري، حرصًا على الاهتمام بالصحة العامة لضيوف مصر الكرام، وتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية والطبية تزامنًا مع جهود الدولة في التصدي ل فيروس كورونا المستجد، بالتنسيق بين وزارة الصحة والسكان، ووزارة الشباب والرياضة، والاتحاد الدولي ل كرة اليد .

وأوضح في بيان لها، أنه تم تقديم الخدمة الطبية لـ 80 فردًا من المشاركين في البطولة وأعضاء اللجان المنظمة وذلك من خلال 8 سيارات قوافل طبية متمركزة بمحيط الاستادات الرياضية، كما تم تقديم الخدمة الطبية لـ 67 من المشاركين في البطولة والعاملين بفنادق الإقامة، وذلك من خلال 5 عيادات متواجدة داخل الفنادق، حيث تم صرف الأدوية اللازمة لهم جميعًا تنوعت بين أدوية (ضغط، سكر) وأدوية طواريء، ومسكنات وأدوية أخرى متنوعة.

 

وأشار إلي أنه تم إجراء 1655 تحليل “pcr” ل فيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية لجميع الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق والفرق الطبية.

وتابع أن اللجنة الطبية بوزارة الصحة المشرفة على خطة التأمين الطبي لبطولة كأس العالم ل كرة اليد برئاسة الدكتور علاء عيد، وعضوية كل من الدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، والدكتورة نانسي الجندي، رئيس الإدارة المركزية للمعامل، والدكتور إبراهيم حسن، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، تتابع عن كثب تنفيذ خطة التأمين الطبي للبطولة من خلال انعقاد غرفة الأزمات الوقائية على مدار الـ 24 ساعة، للوقوف على أي احتياجات طبية أو لوجيستية وتوفيرها على الفور، لتقديم أفضل خدمة طبية لضيوف مصر الكرام المشاركين في البطولة.

وذكر أن الدكتور علاء عيد، رئيس اللجنة الطبية بوزارة الصحة المشرفة على خطة التأمين الطبي للبطولة، شدد على فريق الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالوزارة، بالمرور الدوري على فنادق إقامة الوفود المشاركة في البطولة، وسحب عينات من الأغذية، والأطعمة المحفوظة بالثلاحات ومياه الشرب، التي يتم تقديمها للوفود للتحليل بالمعامل المركزية، للتأكد من سلامتها ومطابقتها للاشتراطات الصحية، حرصًا على صحة وسلامة جميع الوفود المشاركة.

وفيما يخص نشر الوعي خلال فعاليات المباريات لفت إلى أنه يتم تقديم التوعية اللازمة بالإجراءات الوقائية والاحترازية ل فيروس كورونا المستجد لجميع المشاركين في البطولة من خلال الأكشاك الطبية المتواجدة داخل الاستادات الرياضية وأمام صالات الألعاب التي تضم فرق من المثقفين الصحيين بوزارة الصحة والسكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى