المغرب وإسرائيل.. اتفاق مرتقب لتبادل الإعفاء من التأشيرات

بحثت إسرائيل والمملكة المغربية، الإثنين، إمكانية تبادل إعفاء مواطني البلدين من تأشيرات الدخول والسفر.

وقال وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي إنه بحث الأمر عبر الهاتف مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت في مكالمة هاتفية هي الأولى بينهما.

وقال درعي في تغريدة على حسابه في “تويتر”، إنه: “اتفقنا على تشكيل فريق من كلا الوزارتين لفحص إدخال عمال أجانب في مجال التمريض وأيضا فحص الإعفاء من التأشيرات”.

وأشار درعي، زعيم حزب “شاس”، إلى أنه تحدث خلال الاتصال الهاتفي عن ذكرياته في مدينة مكناس المغربية التي ولد فيها عام 1959.

وقال: “لقدتناول الاتصال أيضا تبادل الدعوات لزيارة إسرائيل والمغرب”.

وشهدت الأيام الماضية سلسلة من اللقاءات بين دبلوماسيين من إسرائيل والمغرب.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن السفير الإسرائيلي في بوخارست دافيد سارانجا التقى نظيره المغربي حسن أبو أيواب.

وأضافت أن السفيرين “بحثا سبل تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين”.

كما أشارت إلى أن سفيرة المغرب في غانا إيمان واعديل استقبلت نظيرتها الإسرائيلية شاني كوبير لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين إسرائيل والمغرب.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاق سلام بين المغرب وإسرائيل.

وفي تغريدة عبر “تويتر”، قال ترامب إن “الجانبين اتفقا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة”، مؤكدا أن “الخطوة تعد إنجازا هائلا للسلام بمنطقة الشرق الأوسط”.

وبموجب الاتفاق، يقيم المغرب علاقات دبلوماسية كاملة، وسيستأنف الاتصالات الرسمية مع إسرائيل، ويسمح بعبور رحلات ووصول وقيام رحلات بين البلدين.

وكانت إسرائيل والمغرب تبادلا فتح المكاتب الدبلوماسية في الرباط وتل أبيب في التسعينيات حتى عام 2000.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى