الشيماء حسين .. أم تتغلب على ” التصلب المتعدد” بممارسة اليوجا

عرض برنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يقدمه الإعلامي محمد الشاذلي والإعلامية هدير أبو زيد، الذي يعرض على الفضائية المصرية والقناة الأولى، تقريرا تلفزيونيا بعنوان “فتاة تتغلب على مرض التصلب المتعدد برياضة اليوجا”، إذ أنها تمسكت بالأمل والإرادة لكي تتغلب على المرض المفاجئ الذي أصابها ليحول حياة الأم وأسرتها الهادئة إلى معاناة لفترة زادت عن سنتين.
وكان المرض نقطة فارقة في حياة الشيماء حسين الشابة الثلاثينية وأم لطفلين، إذ أصيبت قبل 4 سنوات بمرض التصلب المتعدد، والذي يصنفه الأطباء على أنّه مرض خطير”، لأنه يجعل الإنسان عاجزا عن الحركة وتسوء حالته بصورة سريعة، ولا يقوى على الحركة بسبب المرض.
وواجهت الشيماء آلالام المرض فلم تعد تقوى على تحريك يديها وساقها اليسري وتوقفت الحياة بين آلام المرض وآلام العلاج ليكون للقدر رأي آخر، وتحاولت المحنة إلى منحة، إذ جمعتها صدفة بصديقة الطفولة، تعرفت من خلالها على اليوجا التي تعتبر من أهم العلاجات من مرض التصلب المتعدد.
وعندما تعرفت الشيماء على اليوجا، أقلعت عن حقن العلاج واتجهت إلى ممارسة اليوجا التي رأت فيها علاجا للجسد والروح، فأصبحت تمارس تلك الرياضة بشغف كبير، ما جعلها تتغلب على المرض وتعود تدريجيا إلى حياتها الطبيعية مرة أخرى.
عشقها لليوجا جعلها تتحول من مجرد لعبة إلى مدربة وحصلت على شهادة معتمدة من منظمة اليوجا الهندية، إذ لاقت إعجاب جميع من انضموا للتدريب معها لتترك بصمة خاصة بها ودربت نحو 1000 شخص أشادوا بها جميعا.
وأكدت الشيماء حسين، التي تحمل شهادتي ليسانس أداب اجتماع وليسانس الحقوق، أن هذا المرض كان صعبًا عليها وهناك الكثيرين يعانوا منه بصورة كبيرة، إذ أنه يؤثر على الحركة، في الجزء الشمال أو اليمين، أو اليدين، وأحيانا العصب البصري أو السمع، وقد يؤدي إلى صعوبة في عملية البلع.
وأضافت، أن اليوجا تمثل علاجا تكميليا لأي مرض من أمراض المناعة الذاتية، إذا كان الشخص يمتلك الإرادة لتغيير مصيره، إذ أنها يمكن أن تعالج بعض ألام العمود الفقري: “لما لقيت نفسي اتحسنت عن طريق اليوجا بطلت أروح للدكتور، لأن حياتي بقت طبيعية وبستخدم جسمي بمنتهى السهولة والقوة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى