المصري للفكر والدراسات: استدعاء المجتمع الدولي للتدخل في ملف سد النهضة باعتباره قضية تهدد الأمن والسلم الإقليمي


قال الدكتور خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن هناك تقارب بين القيادات المصرية والسودانية، وهناك سيناريوهات بديلة منها استدعاء المجتمع الدولي والأمم المتحدة للتدخل في ملف سد النهضة باعتباره قضية تهدد الأمن والسلم الإقليمي، بعيدا عن الوساطات والمفاوضات. وأضاف الدكتور خالد عكاشة، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج “من القاهرة” المذاع على فضائية “سكاى نيوز عربية”، اليوم السبت، أن هناك تصارع مع الزمن من دون شك يحاول أن يضع الأمر في منطقة هادئة أو باردة بعيدا عن قدر السخونة التي تدفع بها إثيوبيا المشهد وصولا إلى محطة يوليو وأغسطس القادمين الذين يعتبران تاريخ الملء الثاني للسد. وأشار مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إلى أن الأمن القومي لدولة السودان خط أحمر بالنسبة للدولة المصرية، وهكذا مصر أيضا بالنسبة للسودان، وأعتقد أن معادلة الاستقرار الإقليمي خاصة مع توترات الحدود، ربما تدفع القرن الإفريقي إلى انزلقات تخشاها كلتا الدولتين، ولذلك جاء ضمان سيادة السودان على كامل أراضيه.‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى