«البنت زي الولد».. رحمة وغادة تقتحمان مهنة النجارة

عرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية هدير أبو زيد والإعلامي محمد الشاذلي، تقريرا تلفزيونيا بعنوان «البنت زي الولد.. رحمة وغادة تقتحمان مهنة النجارة»، وهما صديقتان قررتا اقتحام أعمال كانت تقتصر على الرجال، وهي مهنة النجارة.
وبدأت الفكرة من خلال إعلان على فيس بوك عن ورشة تدريبية مجانية لتعليم أساسيات النجارة لمدة 3 أيام، ولم يفكرا طويلا، وانضما إلى الورشة وكان لديهما الرغبة في تعلم كل ما يخص حرفة النجارة، وبدأتا العمل في الورشة، من الساعة العاشرة وحتى الساعة السادسة يوميا.
وفي البداية، رفضت عائلة رحمة عملها في مهنة النجارة بسبب صعوبتها، وخوفا عليها من استخدام أدواتها الخطيرة عند التنفيذ، لكن بمرور الوقت استطاعت أن تقنعهم، بل تطوير الأمر إلى حد التشجيع على العمل والدعم المتواصل للاستمرار في العمل بجانب الدراسة.
وقالت رحمة سامح في مداخلة هاتفية بالبرنامج: «في البداية كان لديّ شغف كبير بالنجارة، وكنت أتابع مقاطع يوتيوب على الديكورات الخاصة بها، وفي أحد الأيام وجدت إعلانا على فيس بوك لورشة مجانية، واشتركت فيها، لأن التنفيذ يختلف تماما عن مجرد المتابعة».
وأضافت: “علمونا التعامل مع الأخشاب في اليوم الأول، والأدوات في اليوم الثاني، وفي اليوم الثالث بدأنا تصنيع منتج بنفسنا، وعندما انتهت الورشة شعرت بأنني في حاجة إلى تعلم المزيد عن هذه الحرفة، وطلبت من الشركة أن أستمر في العمل معها، ومع الوقت أصبح جزءً منها، وبخاصة أن الأخشاب من السلع المعمرة وهو ما شكل حافزا كبيرًا لي”.
وأردفت: “أسرتي اعترضت على عملي في البداية، لأنني كنت أبدأ العمل من الساعة العاشرة حتى الساعة السادسة، كما أن الآلات حادة وخطيرة للغاية، ومع الوقت تقبلوا الفكرة، وبخاصة أنني أصبحت أكثر قدرة على إنتاج الكثير من المنتجات الرائعة، وأتمنى أن أفتح ورشة خاصة في السنوات المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى