كيم كارداشيان تروي تعرضها للتنمر بسبب زيادة وزنها خلال فترة حملها

انتقدت كيم كارداشيان، الجمعة، من يتنمرون على الآخرين وينتقدونهم بسبب أجسامهم متذكرة تعرضها للإحراج عندما هوجمت بسبب زيادة وزنها نحو 27 كيلوجراما خلال حملها الأول.

وروت كارداشيان بشكل مفصل في منشور على انستجرام كيف تم تشبيهها بحوت قاتل خلال المراحل الأخيرة من حملها في 2013 ومقارنتها بشكل غير موات مع كيت زوجة الأمير وليام التي كانت حاملا أيضا في ذلك الوقت.

وقالت “كنت أبكي كل يوم بسبب ما حدث لجسدي وبشكل أساسي بسبب ضغوط المقارنة المستمرة مع ما يعتبره المجتمع الشكل الذي يجب أن يبدو عليه الشخص السليم وكذلك بسبب تشبيه وسائل الإعلام لي بالحوت شامو ” في إشارة إلى الثدييات التي كانت تقدم عروضها في عالم البحار.

وأضافت كارداشيان(40 عاما) “كنت أشعر بالخجل كل أسبوع بسبب قصص الغلاف التي جعلت عدم شعوري بالأمن مؤلما جدا إلى حد عدم استطاعتي مغادرة المنزل لعدة أشهر بعد ذلك. لقد حطمني حقا”.

أنجبت كارداشيان ابنتها نورث في يونيو حزيران 2013. وأنجبت ابنها سانت في 2015 ثم أصبح لها طفلان فيما بعد عن طريق أم بديلة بسبب مضاعفات صحية. وتقدمت كارداشيان الشهر الماضي بطلب للطلاق من مغني الراب كاني وست بعد زواج دام نحو سبع سنوات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى