سر بكاء وزير الأوقاف خلال خطبة الجمعة.. وهذه المواقف أظهرت دموعه على الهواء

ما بين والحين والآخر، يدخل وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في نوبة بكاء أثناء إلقاء خطبة الجمعة والتي كان آخرها اليوم الجمعة، في مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي بمحافظة قنا، خلال الحديث عن رحلة الإسراء والمعراج والحديث عن سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم).

تأثر وزير الأوقاف بالأجواء الإيمانية والروحانية التي جعلته ينهمر في البكاء وهو يقف على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث تعددت المواقف التي بكى فيها الوزير أثناء خطبة الجمعة ما بين حديثه عن فضل الاستشهاد في سبيل الله، وفضل الدفاع عن الوطن والأوطان، وكذلك أثناء الدعاء لمصر في خطبة الجمعة من مسجد ماسبيرو بأن يرفع الله عنها الوباء والبلاء، بالإضافة إلى بكائه أثناء الحديث عن مراحل تكوين الانسان بمسجد الرحمن الرحيم بصلاح سالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى