جيش ميانمار يهدد بقتل المتظاهرين عبر “تيك توك”

هدد جنود في جيش وشرطة ميانمار، المتظاهرين الرافضين للانقلاب العسكري، بإطلاق النار عليهم في حال تجددت الاحتجاجات في الشوارع.

واستخدم جنود في الشرطة والجيش اللذين يسيطر عليهما قادة الانقلاب، تطبيق “تيك توك” الصيني، لتوجيه تهديدات بالقتل إلى المتظاهرين، بحسب وكالة “رويترز” للأنباء.

وقالت مجموعة الحقوق الرقمية في ميانمار، إنها عثرت على أكثر من 800 مقطع فيديو مؤيد للجيش، يهدف لتهديد المتظاهرين، في الوقت الذي تزداد فيه إراقة الدماء، بعد مقتل 38 متظاهرًا أمس، بحسب ما أفادت الأمم المتحدة.

وأضافت المنظمة الحقوقية في ميانمار أن هناك المئات من مقاطع الفيديو التي بثها عدد من الجنود الذين يرتدون زي الجيش والشرطة، وهم يوجهون تهديدات للمتظاهرين، وفي أحد المقاطع التي رصدتها وكالة “رويترز” ظهر شخص يرتدي زي الجيش ويحمل بندقية يوجهها إلى الكاميرا ويقول للمتظاهرين: “سأطلق النار على وجوهكم اللعينة. أنا استخدم رصاصا حيا”.

وتابع قائلًا: “”سأقوم بدوريات في المدينة كلها الليلة وسأطلق النار على كل من أراه … إذا كنت تريد أن تصبح شهيدًا، فسأحقق أمنيتك”.

وتقول “رويترز”، إن “تيك توك” هي أحدث منصة للتواصل الاجتماعي، لكنها تعاني من انتشار المحتوى الخطير والخطاب الذي يحض على الكراهية والمعلومات المضللة في ميانمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى