اليوم.. الاجتماع الأخير لمجلس الصحفيين لاعتماد الميزانية والتقرير الختامى ولجنة المشتغلين

يعقد مجلس نقابة الصحفيين، اليوم، الخميس، اجتماعه الأخير لمناقشة استعدادات عقد الجمعية العمومية المقرر انعقادها غدا، الجمعة، وانتخابات التجديد النصفى على مقعد النقيب و٦ أعضاء.

ويتضمن اجتماع اليوم مناقشة واعتماد الميزانية والتقرير الختامى ونتيجة لجنة المشتغلين.

ومن المقرر أن يناقش الاجتماع الاقتراحات التي أرسلها ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، المرشح على المقعد ذاته لدورة جديدة، والتي تتضمن 7 إجراءات احترازية ضد تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، ومنها أن يقر المجلس اعتبار أن المساحة الموجودة أمام مبنى النقابة بشارع عبد الخالق ثروت، بدءا من شارع رمسيس وحتى طلعت حرب، امتدادا مؤقتا لمقر النقابة الرئيسي، وقت انعقاد الجمعية العمومية، وذلك للتوافق مع المادة (32) من قانون النقابة، التي تنص على عقد الجمعية العمومية بالمقر الرئيسي للنقابة.

وكانت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، على مقعد النقيب، و6 أعضاء مجلس النقابة، عقدت اجتماعا بالمرشحين، والذي اتفق الجميع خلاله على ضرورة سلامة الزملاء من أعضاء الجمعية العمومية من وباء ” كورونا”.

كما تم طرح بديل لإجراء الانتخابات داخل النقابة، على أن تجرى في شارع عبد الخالق ثروت “محيط المبنى”، وستجري تحت إشراف قضائي كامل “اقتراع وفرز”، كما تنبئ الجميع بعدم إتمام الجمعية العمومية التي سيتم الدعوة إليها يوم الجمعة ٥ مارس.

واتفق الجميع خلال الاجتماع أيضا على أنه ربما تقام الانتخابات في ١٩ مارس الجاري بحضور على الأقل قرابة ٢٥٠٠ عضو جمعية عمومية، بالإضافة إلى أنه جار تحديد مكان الفرز داخل المبنى، ولو أتيح أن يكون الفرز في مكان الاقتراع سيتم ذلك.

وأكد الاجتماع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية الخاصة بـ “كورونا”، وستكون الدعاية بأدوات الحماية “كمامات وكحول”، كما ستكون كل الاقتراحات التي تخرج عن إطار القانون مرفوضة تمامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى