إسلام عنان: انتشار سلالة كورونا البرازيلية ضعفين سلالة إنجلترا

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إن تحور الفيروسات باستمرار شيء طبيعي، لكن التحور يختلف من عائلة فيروسية لأخرى، إذ أن تحور عائلة الإنفلونزا يكون سريعا للغاية، لذلك كل عام يتم إنتاج لقاح جديد.
وأضاف «عنان» خلال لقاء عبر «zoom»، ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع على شاشة التلفزيون المصري، ويقدمه الإعلامي حسام حداد والإعلامية جومانا ماهر، والإعلامية منة الشرقاوي، أن التحور في الفيروسات مرتبط بالعديد من الأشياء، على رأسها مدى الانتشار، فكلما زاد الانتشار يزيد التحور، «الفيروس كل ما بيخش الجسم، ويتكاثر كل ما بيحصل طفرات أو قفزات جينية، ويحصل تغيرات طفيفة».
وأكد أن التحور في فيروس كورونا المستجد مازال بطيء إلى حد ما مقارنة بالإنفلونزا، ولكن يزيد خلال وجود أنشطة مرتفعة في بلد ما.
ولفت أن التحور الذي تم اكتشافه في البرازيل يأتي لأنها بلد بها كثافة كبيرة من السكان والعدوى، حيث بلغ عدد الإصابات هناك لـ 10 ملايين، والوفيات 250 ألف، كما أن القيادة السياسية هناك غير مقتنعة بالإجراءات الاحترازية، إ ضافة أنها أكثر دولة بها حركات مناهضة وضد اللقاحات، وكان هناك كرنفال هناك من فترة قصيرة، وهو شيء ينبهنا قبل دخول شهر رمضان.
وأوضح أن الثلاث متغيرات التي حدثت للفيروس تم في البروتين الشوكي الخارجي، وبالتالي اللقاحات المعتمدة على البروتين الشوكي فاعليتها انخفضت قليلا مقارنة باللقاحات المعتمدة على الشريط الجيني، لافتا أن انتشار السلالة البرازيلية لكورونا ضعفين السلالة المتكشفة في إنجلترا.
وشدد أنه يوجد نوعين من الحماية، حماية ضد الأعراض التنفسية الحادة التي تؤدي للوفاة، مع كل التغيرات هذه النسب لم تتغير كثيرا، ولكن التغيير حدث من الحماية من الأعراض المتوسطة والخفيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى