وزيرة البيئة: مصر تبنت نهج التعافي الأخضر رغم تحديات فيروس كورونا

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن العالم يواجه حاليًا تحديات هائلة متعددة يعد أهمها ضرورة التكيف مع آثار تغير المناخ لتعزيز قدراته على الصمود أمام الكوارث الطبيعية والعمل على حماية التنوع البيولوجي والنظم البيئية ، بالإضافة إلى الحفاظ على جودة المياه والهواء ، فالعالم يكافح منذ عقود من أجل ضمان استدامة الموارد الطبيعية للأجيال القادمة ، من خلال الاتفاقيات الدولية وخطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهدافها.

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة البيئة فى الجلسة الافتراضية للاتحاد العالمى للحفاظ على البيئة تحت عنوان “التعافي القائم على الطبيعة” ، حيث أثنت وزيرة البيئة على اختيار موضوع الجلسة نظراً للظروف الراهنة التى يواجهها العالم جراء فيروس كورونا المستجد والذى كان له تداعيات هائلة على الصحة والمجتمع والأقتصاد ، غيرت حياة 7.8 مليار شخص في العالم مما دفع الحكومات والمواطنين إلى البدء في إعادة التفكير في الكيفية التي يجب أن تكون بها الحياة في وضع طبيعي جديد يُمكننا من التعافي من آثاره الاقتصادية والاجتماعية ويدفعنا للسير بشكل جماعي إلى مستقبل جديد يعيش في وئام مع الطبيعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى