مدير بطولة العالم للرماية: “6 منتخبات اعتذرت عن المشاركة قبل الانطلاق بأسبوع”

قال مجدي لطفي مدير بطولة العالم للرماية، إن المنتخب الوطني يضم بين صفوفه 20 رامٍ ورامية، بخلاف مشاركة 7 ناشئين وناشئات خارج البطولة نفسها، لكن من أجل توفير الاحتكاك المناسب لاكتساب الخبرات، لافتًا إلى أن ميادين نادي الصيد في 6 أكتوبر تستضيف فعاليات البطولة، بالتنسيق مع الاتحاد المصري للرماية والاتحاد الدولي للعبة ووزارة الشباب والرياضة، وستنتهي فعالياتها غدا.
وأضاف لطفي في مداخلة هاتفية برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية جومانا ماهر والإعلامي حسام حداد: “قبل البطولة بشهر كان من المقرر أن يشارك فيها 36 دولة، واعتذر منهم 6 دول في آخر أسبوع، لا بسبب الخوف من تداعيات تفشي أزمة كورونا في مصر، ولكن كان ذلك الاعتذار بسبب الإغلاق في بلادهم، فمثلا اعتذرت إيطاليا وكانت ستشارك بـ22 لاعبًا، كما منعت دولتي الإمارات والكويت منتخبيهما من المشاركة في البطولة”.
وتابع: “هذه البطولة حدث كبير على مستوى اللعبة، وهناك الكثير من اللاعبين الكبار والدول صاحبة الاسم الكبير في اللعبة، وهو ما نفخر به في مصر، وبخاصة أننا استضفنا البطولة بعدما اعتذرت عنها بعض الدول مثل بنجلاديش وأذربيجان”.
وأردف، أن وزارة الصحة والسكان لعبت دورا وقائيا كبيرًا من أجل استضافة وانجاح البطولة، موضحًا أن أهم الاستعدادات الخاصة بتنظيم البطولة، هي تطبيق وتنفيذ الاشتراطات الاحترازية، مثل التباعد الاجتماعي، وتخصيص وزارة الصحة “خيمة” لعمل مسحة يوميا لكل اللاعبين المشاركين في البطولة دون أي مقابل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى