مرصد الأزهر: نحارب فكرة المدينة الفاضلة التي تروج لها التنظيمات الإرهابية

قال أحمد فيصل باحث في مرصد الأزهر لمكافحة الفكر المتطرف، إن منظمات المجتمع المدني هي منظمات معنية بمحاربة الجهل والفقر وبعض العوارض السلبية الأخرى في المجتمعات، مشيرًا إلى أن مكافحة الجهل الجهل والفقر من أهم عناصر مكافحة الأفكار الهدامة التي تروج لها الجماعات المتطرفة، لأنها تنشأ في بيئة يعم فيها الجهل والأمية والفقر.
وأضاف في تصريحات مع مراسل برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية جومانا ماهر والإعلامي حسام حداد: “داعش استقطبت بعض الشباب الذين يعانون من الأمية الدينية ويعيشون في الفقر والجهل، وزرعت فيهم الأفكار الهدامة”، لافتًا غلى أن منظمات المجتمع المدني تعمل في البيئة الفقيرة، وبالتالي فإن المرصد يحاول عقد شراكات مختلفة مع كل هذه المنظمات المعنية بنشر العلم والوعي ومحاربة الأمية الدينية.
وتابع مرصد الأزهر لمكافحة الفكر المتطرف: “هناك أكثر من 55 ألف جمعية خيرية بمصر، عقدنا اشراكات و بروتوكولات تعاون مع بعضها، إذ تستعين ببعض باحثينا لتنظيم ورش عمل ولقاءات مفتوحة مع شباب كثر، وفي فترة أزمة نظمنا ورش عمل لشباب بعض هذه المنظمات، وهي تتكون من يوم واحد، لتوعيتهم بطرق استقطاب الشباب وتزرع فيهم نصوصا حرفوا مفاهيمها، وفي آخر لقاء لنا مع إحدى منظمات المجتمع المدني، حضر أكثر من 50 شابا، وعقدنا معهم 7 لقاءات مختلفة في أيام مختلفة”.
وأردف: “نحارب الجهل الديني وحلم بناء المدينة الفاضلة التي تحاول الجماعات المتطرفة أن تزرعها في بعض الشباب، فالمدينة الفاضلة هي مدينة مدنية تستقطب الجميع وتعيش مع الجميع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى