الخطوط الجوية الإسكندنافية تشهد زيادة في الخسائر خلال الربع الأول جراء كورونا

ذكرت الخطوط الجوية الإسكندنافية (اس ايه اس) اليوم الخميس أن صافي خسائر الربع الأول زادت مقارنة بعام سابق وسط قيود السفر الجوي وغيرها من التداعيات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

وبلغ صافي خسائر الشركة في الثلاثة أشهر التي انتهت في يناير ملياري كرونة (242 مليون دولار)، مقارنة بصافي خسارة بلغ 861 مليون كرونة في نفس الفترة قبل عام.

وتراجعت العائدات بواقع ثلاثة أرباع على أساس سنوي لتصل إلى 28ر2 مليار كرونة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ريكارد جوستافسون: “أدت الزيادة في عدد حالات الإصابة بكورونا إلى تشديد قيود السفر ، وما نجم عنه من تقلص الطلب خلال الربع وتوقف التعافي لصناعة السفر برمتها”.

وأضاف أن الخطوط الجوية الإسكندنافية تعتقد أن “معدل التطعيم المرتفع هو العامل الأكثر حسما لاستعداد السلطات لتخفيف قيود السفر وبالتالي تمكين صناعة الطيران من التعافي”.

وخلال فترة الثلاثة أشهر، قالت الخطوط الجوية الإسكندنافية إنها نقلت مليون راكب بما في ذلك الطائرات المؤجرة، بتراجع من 84 % مقارنة بنفس الفترة العام السابق.

جدير بالذكر أن الخطوط الجوية الإسكندنافية مملوكة في الأساس لحكومتي الدنمارك والسويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى