“التخطيط” تطلق أول منصة تفاعلية لريادة الأعمال بالشرق الأوسط بالتعاون مع “فيسبوك” و”رايز أب”

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع فيسبوك ومؤسسة رايز أب أول “SMB Business BOT” منصة تفاعلية لريادة الأعمال لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضحت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن المنصة تمثل أحد آليات نشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومساندة الشباب ودعم أفكارهم بتقديم المساعدة اللازمة لهم حول مشروعاتهم وذلك في إطار حرص الدولة المصرية ووزارة التخطيط في دعم فكر ريادة الأعمال واحتضان الشباب ودعمهم في إخراج أفكارهم وتوجيههم نحو خلق فرص عمل بأنفسهم.

وأشارت د.هالة السعيد إلى سعي وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المستمر في توفير الآليات الداعمة لفكر ريادة الأعمال، لافتة إلى حرص الوزارة على إنشاء حاضنات الأعمال من خلال مشروع رواد 2030 والذي أطلقته الوزارة لنشر ثقافة العمل الحر وتدعيم فكر الشباب واستخراج الأفكار الإبداعية منهم ودعم إيمانهم بقدرتهم على استحداث أفكار ومشروعات من شأنها المساهمة في عملية تنمية الدولة اقتصاديًا بل وتوفير فرص عمل وخفض معدلات البطالة.

وأكدت السعيد أن إطلاق هذه المنصة هي خطوة مهمة تدعم فكر التحول الرقمي وتفعيل آليات التكنولوجيا الحديثة، موضحة أن الدولة لا تختذل أي جهد أو خطوة نحو تدعيم التحول الرقمي واستخدام الوسائل التكنولوجية للتقدم بمستوى الخدمات والمشروعات والمنافسة ضمن المؤشرات التنافسية العالمية.

وأضافت السعيد أن المنصة يتم من خلالها تمكين مجتمع المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الحصول على أكثر النصائح والتوصيات لاتخاذ القرارات المفيدة لشركاتهم، بهدف إيجاد طرق جديدة ومبتكرة لتوجيه الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط من خلال توفير معلومات موثوقة.

ومن جانبه قال رامز شهادي، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة فيسبوك: “إن المشروعات الصغيرة تمر حالياً بمرحلة البقاء على قيد الحياة. المشروعات الصغيرة التي تعمل بشكل رقمي هي مشروعات مرنة، ونحن ملتزمون بتوفير الأدوات والموارد التي تمكِّن المشاريع الصغيرة والمتوسطة من دفع عجلة النمو الاقتصادي، وخلق فرص العمل، وتعزيز المجتمعات المحلية في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، كجزء من مبادرتنا المحلية.

تابع: “يسعدنا أن نتشارك مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وشركة رايز-اب لتقديم برنامج توصيات وتوجيهات مفصلة لمساعدة الشركات التي تشكل العمود الفقري لاقتصادنا على العودة إلى أقدامها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى