فيسبوك يعاقب جيش ميانمار بسلاح “الحذف”

حذف فيسبوك، الصفحة الرئيسية لجيش ميانمار بموجب معاييره التي تحظر التحريض على العنف، وذلك بعد يوم من مقتل متظاهرين.

ولقي متظاهران اثنان مصرعهما عندما فتحت الشرطة في مدينة ماندالاي النار على مظاهرة ضد انقلاب الأول من فبراير 2021.

وقال ممثل لفيسبوك في بيان صباح اليوم الأحد: “تماشياً مع سياساتنا العالمية ، حذفنا صفحة فريق معلومات تاتمادا من فيسبوك بسبب الخرق المتكرر لمعايير أوساطنا التي تحظر التحريض على العنف”.

ويشتهر جيش ميانمار باسم تاتمادا. ولم تعد صفحته متاحة اليوم الأحد، ولم يرد المتحدث العسكري على اتصال هاتفي من رويترز للحصول على تعليق.

وقال موظفون في أجهزة الطوارئ إن اثنين قتلا في مدينة ماندالاي ثاني كبرى مدن ميانمار أمس السبت عندما أطلقت الشرطة والجنود النار لتفريق احتجاجات على الانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من فبراير الجاري، وذلك في أكثر الأيام دموية خلال أكثر من أسبوعين من المظاهرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى