إصابة مروان محسن بمران الأهلي في تنزانيا

خاض فريق الأهلي، اليوم السبت، مرانه الأول على ملعب جيمخانا، استعداداً لمباراتهم المقبلة أمام سيمبا التنزاني، الثلاثاء المقبل ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

واستهل لاعبو الأهلي، المران بأداء تدريبات بدنية والجري حول الملعب، لمدة 30 دقيقة تحت إشراف كابيللو رانجواجا، مدرب أحمال الفريق.

واجتمع موسيماني مع لاعب فريقه أيمن أشرف في حضور طبيب الأهلي، أحمد أبو عبلة قبل انطلاق المران، للاطمئنان على سلامته وجاهزيته ثم شارك اللاعب في المران كاملًا وتواجد بقوة في التقسيمة.

وحرص المدير الفني الجنوب أفريقي للنادي الأهلي، على عقد محاضرة فنية مع اللاعبين لمدة 10 دقائق من أرض الملعب، وكلف الجهاز الإداري للأهلي، أحد مسؤولي المهمات بالبعثة بتعقيم الملعب وأدوات التدريب والكرات قبل انطلاق المران، ضمن الإجراءات الاحترازي ضد تفشي فيروس كورونا.

وقاد مدرب حراس الأهلي، يانكون ميشيل، ثنائي حراسة المرمى، محمد الشناوي وعلي لطفي، في تدريبات وفقرات خاصة على هامش المران الجماعي، ثم انفرد بالثنائي الشناوي ولطفي لخوض جانب من التدريبات الإضافية في مران الفريق، عقب الانتهاء من الفقرات الخاصة بالحراس والتي ضمت أيضا الثنائي، مصطفى شوبير وحمزة علاء.

وغادر مروان محسن تقسيمة الأهلي في بدايتها أثناء المران، حيث أوضح طبيب الفريق، أحمد أبو عبلة، أن اللاعب اشتكى من آلام كدمة في القدم تعرض لها أثناء مران الأهلي بالتتش أمس الجمعة.

وأشار طبيب الأهلي، في تصريحات أوردها الموقع الرسمي لناديه، إلى أنه فضّل عدم استكمال اللاعب لفقرات التقسيمة، لشكواه من آلام الكدمة آلتي تعرض لها في مران الأهلي الأخير بالقاهرة؛ لتجهيزه بشكل جيد، ولتجنب تفاقم آلام الكدمة في القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى