نادي قضاة الإسكندرية يحتفي بيوم القضاء.. ويعد للاحتفال بيوبيله الماسي

احتفى نادي قضاة الإسكندرية، بيوم القضاء الموافق 10 فبراير من كل عام، مؤكدًا استمرار مسيرة القضاء المصري الشامخ في أداء رسالته السامية نحو العدالة باستقلالية وشفافية ونزاهة؛ في ظل دعم من الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

 

وأكد المستشار عبد العزيز أبو عيانة، رئيس مجلس إدارة نادي قضاة الإسكندرية، أن النادي يشارك في الاحتفاء بيوم القضاء، موجهًا التهنئة إلى نادي قضاة مصر على الذكرى الـ82 لإنشائه، مشيرًا إلى الإعداد والتجهيز للاحتفال باليوبيل الماسي لإنشاء نادي الإسكندرية.

 

وأوضح أبو عيانة – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط – أن احتفال نادي قضاة الإسكندرية باليوبيل الماسي، سيقام بالشكل اللائق لتاريخ النادي؛ الذي يضم محافظات الإسكندرية ومطروح والجيزة، ليشمل القضاة المقيمين بالمحافظات الثلاث، بالإضافة إلى العاملين بها؛ ليبلغ إجمالي أعضاء الجمعية العمومية حاليًا نحو ثلاثة آلاف قاضي.

 

وألمح رئيس مجلس إدارة نادي قضاة الإسكندرية، إلى تاريخ النادي الذي يعود إلى 1946، ومقره الأول بالمحكمة المختلطة (محكمة الحقانية حاليًا)، ثم الانتقال إلى المقر الحالي، مرورًا بتاريخ مشرف وطويل من مشاركة قضاته في مختلف المحكات الوطنية؛ لاسيما خلال العقد الأخير دعمًا للدولة المصرية والوطن من محاولات اختطافه، ونبذ أية محاولات لبث الفرقة، والحرص على أداء دوره في المشاركة المجتمعية؛ ومن ثم الإسهام في صندوق تحيا مصر في مختلف المواقف المجتمعية.

 

وأضاف أن النادي نجح في التصدي لمحاولات الإنشقاق بدعوى “الاستقلال” ليزود عن أداء القاضي رسالته السامية نحو العدالة الناجزة بنزاهة وشفافية، يحدوه تاريخ القضاء المصري الشامخ، متسلحًا بالمعرفة والعلم.

 

وفي هذا الصدد، لفت المستشار عبد العزيز أبو عيانة، إلى أن نادي قضاة الإسكندرية أول من أبرم بروتوكول تعاون مع مركز التحكيم الدولي، لثقل خبرات أعضائه، إضافة إلى عقد ما يربو على 15 دورة تدريبية للقضاة والمحامين على قضايا التحكيم، إضافة إلى بروتوكول تعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري للحصول على درجات الماجستير والدكتوراه.

 

وحول أنشطة نادي قضاة الإسكندرية، أشار المستشار عبد العزيز أبو عيانة، إلى أن مجلس إدارة النادي قامت بتجديد كامل للنادي البحري، وإنشاء حمام سباحة وملاعب رياضية وقاعة اجتماعات متعددة الأغراض، منوهًا بمساعي للحصول على قطعة أرض جديدة لإنشاء نادي رياضي متكامل يتسع للقضاة وأسرهم ليتم إنشاؤه على أحدث الطرز الفنية والرياضية.

 

وقال أبو عيانة، إن أحد النادي أسهم في إتاحة مناخ ملائم للقضاة من أجل التداول والمناقشة من خلال نحو 15 غرفة تداول بالنادي بهدف إثراء الحوار القضائي وتبادل الخبرات ما ينعكس على مهارات القضاة على منصات العدالة المختلفة.

 

وأشار رئيس مجلس إدارة نادي قضاة الإسكندرية، إلى أن النادي يعتمد على اشتراكات الأعضاء في كافة أنشطة، فضلًا عن الإدارة الحكيمة للأصول؛ ومنها افتتاح مقر للبنك الأهلي خلال الشهر المقبل ما يدر عائد يغطي الأنشطة ومرتبات الموظفين.

 

ولفت أبو عيانة، إلى تكامل الأدوار بين نادي قضاة مصر ونادي قضاة الإسكندرية، في ملفات التأمين الصحي والتكافل الاجتماعي للقضاة وأسرهم، بالإضافة إلى الدعم مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل.

 

وبشأن انتخابات مجلس إدارة نادي قضاة الإسكندرية، أكد المستشار عبد العزيز أبو عيانة، أن المجلس الحالي انتهت ولايته ولكن في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، توافق أعضاء عمومية النادي على إرجاء عقد الانتخابات إلى الصيف المقبل كإجراء وقائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى