موقف محرج.. أسباب اتصال تيريزا ماي بزوجها بعد لقاء ترامب

كشف فيلم وثائقي لقناة “بي بي سي” أن رئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا ماي اتصلت بزوجها بعد صورة لترامب وهو يمسك بيدها.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية نقلا عن مساعديها أنها طلبت الاتصال بزوجها لتبرر له موقف الرئيس الأمريكي عندما كانت في زيارة إلى واشنطن عام 2017.

كان من بين التبريرات التي قيلت آنذاك، أن ” ترامب ربما كان يعاني من رهاب الدرج”.

وفيلم هيئة الإذاعة البريطانية الوثائقي، الذي يحمل عنوان “ترامب يتحدى العالم”، أجرى مقابلة مع فيونا ماكليود هيل، كبيرة موظفي تيريزا ماي، حيث قالت: “لقد أمسك بيدها وهي تمر عبر الأعمدة، الأمر الذي فاجأنا جميعًا، وكما اتضح، فقد تفاجأت تيريزا .

وأضافت أن ” ماي لم تتمكن من سحب يدها، لذلك كانت عالقة”.

وأضافت “أول ما قالته بعد ذلك هو أريد الاتصال بفيليب فقط لإخباره أنني كنت أمسك بيد رجل آخر قبل أن يصل الأمر إلى وسائل الإعلام”.

وكانت ماي قد حاولت في مقابلة مع مجلة “فوج” الأمريكية عام 2017، تبرير تصرف ترامب قائلة إنه “تصرف كجنتلمان.. كنا على وشك السير في ممر منحدر.. ربما كان الأمر صعبا بعض الشيء”.

وكانت ماي أول زعيم أجنبي يجتمع بترامب بعد تنصيبه، وقد أثنى مساعدوها على الزيارة ووصفوها بأنها حققت نجاحا مدويا في تعزيز العلاقات بين بريطانيا والولايات المتحدة

وتبث “بي بي سي” الفيلم الوثائقي يوم الأربعاء المقبل عبر قناة “بي بي سي 2”.

وفي 24 مايو2019،  أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي استقالتها  من زعامة حزب المحافظين في 7 يونيو من العام نفسه.

وكانت تيريزا ماي البالغة من العمر 62 عاماً، عُينت على رأس الحكومة البريطانية في يوليو 2016، بعد وقت قصير من تصويت البريطانيين بنسبة 52% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، خلال استفتاء أجري في 23 يونيو من العام نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى