أخبار مصر

نائب رئيس الوزراء للتنمية البشرية: الاستثمار في الإنسان هو مفتاح النمو الاقتصادي

قال الدكتور خالد عبد الغفار نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون التنمية البشرية ووزير الصحة والسكان، إن التنمية البشرية هي رحلة حياة الأفراد التي تبدأ منذ الولادة وتستمر عبر مسيرة طويلة من التعليم والصحة والمعيشة.

وأوضح خلال تصريحات لبرنامج «حقائق وأسرار» المذاع عبر شاشة «صدى البلد» مساء الخميس، أن التنمية البشرية تتضمن التعليم والمهارات والصحة الجيدة والتمكين، والتي من شأنها تؤدي في النهاية إلى تحقيق النمو الاقتصادي.

وذكر أن المشروعات القومية التي تتبناها الدولة في مجال البنية التحتية منذ عام 2014 تهدف أساسًا إلى تنمية البشر وخدمة الإنسان، موضحا أن تعيينه في منصبه الجديد كنائب لرئيس الوزراء لشئون التنمية البشرية يهدف إلى التنسيق مع كل الجهات لضمان نظام تعليمي شامل، وذلك من خلال الاستثمار في التعليم الابتدائي وحتى التعليم العالي، بالإضافة إلى برامج تدريب مهنية وتقنية تركز على المهارات الحياتية أو الخاصة بالوظائف.

وقال إن الرأسمال البشري هو القوة الاقتصادية الكبيرة التي يمكن من خلالها تحويل الكثافة السكانية إلى قوة اقتصادية وأفراد منتجين في المجتمع، يستطيعون من خلال المعارف والقدرات التي يمتلكونها أن يساهموا في بناء الإنسان الذي يمر بمراحل كثيرة منها النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية، التعليم، الصحة، الوظائف، والمهارات.

ولفت إلى أهمية دور وزارة الصحة في مجال تنمية الإنسان بالتعاون مع وزارة التعليم ووزارة التضامن الاجتماعي من خلال برامج الإسكان الاجتماعي وتوفير سكن ملائم، أو الدعم المالي للفئات غير القادرة ضمن برنامج تكافل وكرامة، موضحا أن فرص العمل وزيادة الدخل جزء مهم من محددات التنمية البشرية التي ستؤدي في النهاية إلى النمو الاقتصادي.

وشدد على أهمية الاستثمار في الرأسمال البشري، مؤكدا أن عدم الإنفاق على التعليم والصحة بشكل كاف سيؤدي إلى ضعف مستقبل الاقتصاد الوطني في نهاية المطاف، مضيفا أن هذا التوجه الجديد بوجود مجلس تنسيقي بقيادة نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية البشرية؛ يهدف إلى وضع مستهدفات واضحة لوزارات التربية والتعليم، التعليم العالي، والشباب والرياضة، الثقافة والعمل؛ لضمان التزام الجميع بتحقيقها.

، نائب رئيس الوزراء للتنمية البشرية: الاستثمار في الإنسان هو مفتاح النمو الاقتصادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى