كبير خبراء الأوبئة في الولايات المتحدة يحذر من تفشي طفرات كورونا

قال كبير خبراء الأوبئة المعدية في الولايات المتحدة، آنتوني فاوتشي، إن تفشي السلالات المتحورة من فيروس كورونا المستجد يمثل “نداء استفاقة” للتحرك بشكل أسرع نحو نشر اللقاحات على نطاق واسع.

وقال فاوتشي – حسبما أفادت قناة الحرة الأمريكية اليوم السبت -“إنه دافع للقيام بما كنا نقوله طيلة الوقت: إعطاء اللقاح لأكثر عدد ممكن من الناس، بأسرع ما يمكننا”.

وحذر من أن تتحول الطفرات لتشكل عقبة أمام الإمكانيات الحالية لعلاجات كورونا واللقاحات الواقية من المرض للحد من انتشاره، فيما لو استمرت بالتفشي.

وأوضح فاوتشي أن “هذا يعني أننا كحكومة، وكشركات، جميعنا في هذا سويا علينا أن نكون متنبهين”.

وأتت تصريحات فاوتشي في الوقت الذي باتت الولايات المتحدة تشهد فيه، إلى جانب عشرات الدول، تفشيا لبعض الطفرات التي طرأت على فيروس كورونا، والتي تعتبر أكثر قدرة على الانتشار.

ومنذ طرح اللقاح في ديسمبر الماضي، لم تتجاوز نسبة متلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة 6.6 بالمئة من تعداد السكان.

ووضعت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، هدفا لها لتلقيح ما لا يقل عن مليون أميركي يوميا خلال الفترة القادمة.

وفي محاولة لمنع الطفرات الجديدة من فيروس كورونا من التفشي، فرضت العديد من الدول حول العالم قيودا على السفر، وحد البعض منها من حركة الطيران مع دول محددة تشهد انتشارا للسلالات المتحورة.

ووقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مؤخرا، على أمر بتمديد حظر السفر يمنع غير الأميركيين الذين زاروا البرازيل وجنوب أفريقيا والمملكة المتحدة وأيرلندا و26 دولة أوروبية أخرى من دخول الولايات المتحدة.

وتأخذ السلالات الجديدة من الفيروس بالانتشار في الوقت الذي تواجه في الدول تحديات جمة في سبيل الحصول على اللقاحات ونشرها بين مواطنيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى