مخاطر مميتة.. الأدوية المسكنة للآلام والأمراض المزمنة

نصح طبيب روسي شهير بالحذر عند تناول مسكنات الألم التي يعلن عنها على نطاق واسع لأنه في بعض الحالات قد يكون ضررها أكبر من نفعها للصحة.

وقال الطبيب ألكسندر مياسنيكوف، في برنامج تلفزيوني: “هذه الأدوية مسئولة عن احتشاء عضلة القلب والجلطة الدماغية والنزيف الدموي وحتى الموت”.

وأشار مياسنيكوف إلى أن مسكنات الألم الشائعة هي في الأساس عقاقير غير ستيرودية مضادة للالتهابات، وتساعد على تخفيف الألم، ولكن “لها مجموعة كبيرة من الآثار الجانبية”.

وأكد الطبيب أنه من بين الآثار الجانبية لهذه العقاقير، نزيف في المعدة، وزيادة خطر احتشاء عضلة القلب والجلطة الدماغية وغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويضيف: “هذه الأدوية بصورة عامة ممنوعة لمن تجاوز الـ65 من العمر ومن يعاني أمراض القلب”.

ونصح مياسنيكوف بضرورة الاطلاع على تركيب هذه الأدوية قبل تناولها، مؤكدا أهمية الحذر عند تناول هذه الأدوية مع الأدوية الأخرى، لأن بعضها يحتوي على جرعة “مخفية” مخدرة يمكن أن تكون ضارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى