بالفيديو.. هل تخجل فرنسا من إرث نابليون؟

خلاف في فرنسا حول إرث نابليون بعد 200 عام من وفاته، مع غضب بين اليسار وترحيب يميني وجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

عبر تقرير مصور لقناة “الغد”، أكد أن الاحتفال بالمئوية الثانية لوفاة نابليون بونابرت، أشهر إمبراطور فرنسي، آثار جدلا حادا وغضبا بين أوساط المعارضة واليسار، كما أن الحكومة مصرة على احتفال رسمي بتأييد من اليمين، وتعتبر أن سجله حافل بالمنجزات كالقانون المدني والباكالوريا والبلديات.

و على مواقع التواصل الاجتماعي، أيد البعض موقف الحكومة، وآخرون رفضوا الاحتفال بسبب سجله الاستعماري، مذكرين بإقرار نظام العبودية عام 1802

نابليون توفى عام 1841 في منفاه بجزيرة القديسة هيلانة البريطانية، لكن فرنسا استعادت رفاته عام 1840.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى