«الغرف التجارية»: تأهيل العمالة المصرية وفقا لمتطلبات أسواق العمل الدولية أساس النهوض بالاقتصاد المصري

قال إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن إعادة تأهيل العمالة المصرية بالبرامج العلمية والتدريب العملي طبقا لمتطلبات أسواق العمل المحلية والدولية هو أساس النهضة الحقيقية للاقتصاد المصري.

وأوضح العربي، في بيان الاتحاد العام للغرف التجارية لتهنئة العمال المصريين بعيدهم، أن العامل هو أساس الإنتاج لكل مصنع وهو مصدر كل سلعة يتداولها كل تاجر وهم الأيدي العاملة التي تنفذ المشروعات القومية العملاقة.

وأشار إلى أن اتحاد الغرف التجارية يتبني مجموعة من البرامج التدريبية والتي ستتم بالتعاون مع الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى لتدريب العمالة التجارية علي أحدث البرامج المرتبطة بتنظيم وإدارة الأعمال وإدارة المشروعات الصغيرة والتنمية الإدارية وتنفيذ برامج الشمول المالي لتطوير حركة التجارة الداخلية و تنمية مهارات الكوادر الإدارية للغرف التجارية.

وأوضح أنه يجري التوسع فى إنشاء أكاديميات التجار بكافة المحافظات وتحديد حزمة من البرامج التدريبية التى سيتم تقديمها سواء فعليا أو افتراضيا في إطار إستراتيجية الاتحاد لتقديم خدمات مستحدثة لتطوير حركة التجارة الداخلية والنهوض بالمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لمنتسبي الغرف التجارية.

ودعا العربي، شركاء التنمية من رجال الأعمال الوطنيين الي التوسع في البرامج التدريبية التي ترفع من انتاجية العامل وتمكنه من توطين الصناعات العالمية علي الأراضي المصرية وتضع الصناعة المصرية في المكانة التي تستحقها على خريطة الاستثمار العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى