وزير التنمية المحلية ومحافظ الجيزة يتفقدان محطة معالجة الصرف الصحي بقرية مسجد موسى بأطفيح | صور

تفقد محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، محطة معالجة الصرف الصحى بقرية مسجد موسى بمركز أطفيح التي تأتي ضمن البرنامج القومي لتنمية وتطوير القرى المصرية، في إطار المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” التي يتبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي، شارك في الجولة إبراهيم الشهابي نائب محافظ الجيزة وعدد من قيادات الوزارة والمحافظة والجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي.

واستمع وزير التنمية المحلية ومحافظ الجيزة، إلى شرح من المهندس محمد عبدالعظيم المشرف على المشروع، حيث تابع نسب تنفيذ الأعمال بالمحطة والتى سوف تعمل كمعالجة ثلاثية بتكلفة 150 مليون جنيه وبطاقة 13 ألف م3 كمرحلة أولى وسيتم التوسع بها لتصل إلى 22 الف م3 / اليوم خلال الفترة المستقبلية.

وبدأ العمل في المحطة في أول شهر يناير الماضي ومن المقرر أن تنتهي الأعمال في ٣١ أكتوبر القادم وتكون جاهزة للافتتاح ووصلت نسبة التنفيذ الإنشائية إلي 40 % ومن المقرر أن تنهي الأعمال نهاية العام الجاري وذلك لخدمة عدد 3 قرى محرومة وهي صول وبني صالح ومسجد موسي ويبلغ التعداد السكاني لتلك القري حوالي ٢٥٠ ألف نسمة.

ومن جانبه قال اللواء محمود شعراوي، إن الوزارة بالتنسيق مع محافظة الجيزة قامت خلال الفترة الماضية بتوفير قطع الاراضي المطلوبة لكافة المشروعات المدرجة ضمن “حياة كريمة ” بالمحافظة وعلى رأسها مشروعات الصرف الصحي والمدارس ومياه الشرب.

وأضاف شعراوي، أن المبادرة الرئاسية وبرنامج الريف المصري يهدفان لتحسين مستوى معيشة المواطنين بكافة المحافظات.

ووجه وزير التنمية المحلية، العاملين بالمحطة بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا للحفاظ على سلامة وصحة جميع العمال، لافتاً إلى ضرورة تشغيل العمالة المحلية من أهالي القرية التي سيتم تنفيذ المشروعات بها وكذلك تعظيم استخدام المنتج المحلي خاصة في مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب من المحابس والطلمبات والمولدات تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية .

ومن جانبه وجه اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، بسرعة الانتهاء من الأعمال الخاصة بالمحطة في التوقيتات المحددة للعمل على سرعة الإنجاز في كافة القطاعات وزيادة معدلات التنفيذ، لإحداث تنمية شاملة للقطاعات الخدمية والتنموية بالقرى المستهدفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى