وزير الشئون الدينية بإندونسيا: أبناء الأزهر هم الحصن الأمين لنشر الوسطية

أكد ياقوت خليل قومس وزير الشئون الدينية بجمهورية إندونيسيا، أن الأزهر له مكانته البارزة والخاصة منذ القدم في نفوس الشعب الإندونيسي، مشيدًا بوثيقة الأخوة الإنسانية، والتي أبرزت المبادئ الإنسانية للإسلام، ورسالته السمحة، مشيرًا إلى أن وزارة الشئون الدينية بإندونيسيا تعمل وفق هذه المبادئ؛ لتعزيز الوسطية بين الأديان المختلفة.

جاء ذلك خلال فعاليات الاحتفالية التي أقامها فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بإندونيسيا بالتعاون مع المقر الرئيس للمنظمة بالقاهرة، احتفالا باليوم العالمي للأزهر، تحت عنوان “دور الأزهر وعلمائه في تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإندونيسيا.

وفي ختام كلمته وجه الشكر للأزهر الشريف، على جهوده لنشر اللغة العربية بأرجاء إندونيسيا، ووجود فرع لمركز الأزهر لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بإندونيسيا، مؤكداً أن أبناء الأزهر الشريف هم الحصن الأمين لنشر الوسطية وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى