الرقابة المالية تصدر التقرير السنوي للاستدامة عن عام 2020

أصدرت هيئة الرقابة المالية للعام الثالث على التوالي تقريرها السنوي عن الاستدامة لعام 2020، مؤكدة بين صفحاته على أن التنمية المستدامة تحتل مكانة بارزة في استراتيجيتها الشاملة لتطوير القطاع المالي غير المصرفي، وأنها لم تصبح خياراً، بل أن منهجها يتجه نحو تطوير القواعد التنظيمية لإدراج تغير المناخ وتقارير الحوكمه البيئية والمجتمعية وحوكمة الشركات لتصبح ضمن متطلبات الإفصاح في القطاع المالي غير المصرفي، كي تؤهله ليحتل موقع الريادة إقليمياً في مجال التمويل المستدام، والاقتصاد الأخضر، والتنمية المستدامة.

وقال الدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية أن القسم الثالث من تقرير الاستدامة السنوي لعام 2020 قد سلط الضوء على وعي الرقيب الكامل بحجم جائحة انتشار فيروس كوفيد 19 وآثارها الاقتصادية على السوق المحلية، ومبادرات الرقيب على احتواء أثار الأزمة-تماشياً مع سياسة الدولة المصرية-بإعادة ترتيب أولويات العمل والملفات المرتبطة بإنجاز أهداف استراتيجيته، ليقفز التكيف وإدارة الأزمة واحتواء المخاطر المترتبة على الظرف الاستثنائي-للجائحة -على رأس قائمة أولويات الهيئة.

وليصبح تركيز الجهود على سلامة واستقرار الأسواق المالية غير المصرفية واستمرار كفاءتها في ظل الظروف الراهنة مسيطراً على فكر وسلوك الرقيب، ولا يتوقف ويهدأ بالاطمئنان لمتابعة أداء بعض قطاعات الأنشطة المالية غير المصرفية المتجهة لتحقيق نمو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى