تفاصيل مشروع “مستقبل مصر”.. يمتد لأكثر من 688 ألف فدان.. ويحقق الأمن الغذائي

منسق محور الضبعة: 688 ألف فدان أراضي جديدة غرب الدلتا قائمة على نهر النيل القديم

كشف الدكتور محمد عزت، المنسق الفني للفرق البحثية لمشروع محور الضبعة، تفاصيل مشروع “مستقبل مصر”، والدلتا الجديدة للإستصلاح الزراعي في الصحراء الغربية، حيث يستهدف تحقيق الأمن الغذائي وتصدير الفائض للخارج، بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية جومانا ماهر والإعلامي حسام حداد، أن مشروع مستقبل مصر كان يمتد لأكثر من 500 ألف فدان ويعتمد على المياه الجوفية، هذا بخلاف المشروع القائم بمحور الضبعة.

وذكر أن الجزء الغربي من الدلتا يصل لـ 688 ألف فدان ويقع على محور الضبعة مباشر بطول 35 كيلو، وعمق 65 كيلو في الصحراء الغربية، وهذه المنطقة ستضاف لمشروع مستقبل مصر، وسيتم ريها بالري السطحي، من خلال محطة خلط ورفع مياه على طريق وادي النطرون العلمين، بطاقة 6 مليون متر مكعب يوميًا، مؤكدًا نبحث عن الموارد الأرضية للري.

وأوضح أن الأراضي الجديدة بمنطقة الدراسة، تعتبر أحد فروع نهر النيل القديم، حيث تم اكتشاف طبقت طينية موجودة في باطن التربة، وتقترب من الأراضي الطينية الموجودة على نهر النيل، ومنتجات محاصيلها ستفوق منتجات محاصيل الأراضي الموجودة على النيل.

وأشار إلى أن مصادر المياه هي مياه سطحية ناتجه عن معالجة مياه الصرف الزراعي، مضيفاً أن جودة الحاصلات ليس قرار فردي فقط، ولكن هناك دراسات تؤكد جودة مياه الري الواصلة للأراضي المحددة، بما يساعد في محاصيل عالمية تنافس الأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى