“الآثار”: سنعرض مومياء شاب عمره 35 ألف عاما وأقدم ساعة في متحف الحضارة

قال الدكتور محمود مبروك مستشار وزير السياحة والآثار للعرض المتحفي، إن مصر تمتلك مومياوات ملكية لا مثيل لها على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن عرضها متحفيا يظهر تطور الحضارة المصرية من مرحلة ما قبل التاريخ، إذ سيجرى عرض مومياء شاب عمره 35 ألف عاما لأول مرة والأدوات الحجرية التي كان يعيش بها المصريون القدماء في هذه الفترة، وذلك في متحف الحضارة.

وأضاف مبروك في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية جومانا ماهر والإعلامي محمد الشاذلي: “سنشاهد لأول مرة تتابع اقطع الأثرية التي كان لها دور في خبرات الإنسان، مثل أقدم ساعة وأشهر مقاييس زراعة والمباني وأدوات البناء، وكل ما يخص المصري وكيف يعيش وما يقدمه للعالم، إذ استفاد منه العالم وبنى عليه”.

وتابع مستشار وزير السياحة والآثار للعرض المتحفي، أن المومياوات بعدما تنقل إلى المتحف يجرى تحضيرها ويتم ادخال كل ملك إلى تابوته على التوالي لتغيير المناخ الذي كان موجود فيه، إذ كان يتواجد في كبسولة، لافتًا إلى أن المتحف المصري يعد المكان الأكثر الذي يحتوي على أهم قطع الفن المصري: “لا يمكن للناس تستخدم عن هذا المتحف، والحفاظ عليه واستمراره هدفنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى