دراسة إنجليزية: لقاح «فايزر» أكثر فعالية للمصابين بعدوي سابقة لفيروس كورونا

توصلت دراسة إنجليزية حديثة إلى أن من تلقوا لقاح “فايزر” المضاد لفيروس كورونا المستجد بعد شفائهم من إصابة سابقة بالعدوى يظهرون استجابة تبلغ نحو سبعة أضعاف عن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح دون إصابة سابقة.

 

ووجد الباحثون خلال الدراسة – حسبما نقلت قناة (الحرة) الأمريكية، اليوم السبت- أن مستويات الأجسام المضادة كانت أكثر بنحو ثلاث مرات لدى من أصيبوا بعدوى كورونا قبل تلقيهم جرعة واحدة من لقاح فايزر، بالمقارنة مع من لم تصبهم العدوى وتلقوا كامل جرعتي اللقاح.

 

وظهر الفارق جليا لدى مقارنة فريق البحث النتائج مع بيانات أشخاص لم تصبهم العدوى مطلقا، وتلقوا جرعة واحدة فقط من اللقاح.

 

وخلال الدراسة، قام الباحثون بقياس مستويات الأجسام المضادة إلى جانب الخلايا التائية في جهاز المناعة، ومن ثم مقارنتها بشكل دقيق، حيث كشفت النتائج أن جرعة واحدة من اللقاح تمكنت من رفع مستوى الأجسام المضادة لدى المصابين بكورونا سابقا إلى 6.8 أضعاف من لم يصابوا بالمرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى