الداخلية الفرنسية تشدد المراقبة على تصاريح التنقل للمواطنين في ظل إجراءات مكافحة انتشار “كورونا”

وجه وزير الداخلية الفرنسي “جيرالد دارمانان” بتشديد المراقبة على تصاريح التنقل للمواطنين، في ظل الإجراءات المتبعة والمفروضة في البلاد لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وحث وزير الداخلية الفرنسي – في رسالة إلى رجال قوات حفظ الأمن والشرطة أوردتها قناة “فرانس تي في إنفو” الإخبارية اليوم الثلاثاء – رجال الشرطة على تنفيذ الإجراءات بحزم، خاصة في فرض الأحكام التي تتعلق في المقام الأول بحظر التجول والتجمعات الخاصة على الطرق العامة وإغلاق المؤسسات المفتوحة للجمهور.

وشدد “دارمانان” على ضرورة تطبيق الضوابط بالمنشآت التي يجب إغلاقها ومحاور السفر الرئيسية وكذلك محطات القطار والمطارات، والتشديد على أولئك الذين ليس لديهم سبب مشروع للتنقل، وعلى الأعمال التجارية المفتوحة غير المصرح بها.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي “جان كاستكس” قد أعلن الخميس الماضي فرض حجر صحي شامل في العاصمة /باريس/ وضواحيها ومناطق أخرى لمدة شهر كامل اعتبارا من الجمعة الماضي وتستمر لمدة 4 اسبيع، وأكد “كاستكس” أن وتيرة جائحة فيروس كورونا في تسارع مستمر، وأن البلاد تشهد موجة ثالثة من الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى