القبض على المتهمين بتزوير شهادات تحاليل كورونا

تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، من ضبط عناصر تشكيل عصابي، لتزويرهم شهادات تحاليل خاصة بفيروس كورونا.

كانت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تنسيقاً والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، أفادت بقيام 3 أشخاص يعملون في مجال التحاليل، بالاتفاق فيما بينهم على تكوين تشكيل عصابي تخصص في تزوير المحررات الرسمية والعرفية وتقليد الأختام الحكومية بقصد استخدامها في السفر للخارج عبر المنافذ والموانئ المختلفة في ظل ما فرضته جائحة كورونا من ضرورة إجراء تحاليل تثبت خلو المسافر من الفيروس ومن خلال ذلك تمكنوا من الاحتيال على العديد من الأشخاص بزعم إجراء مسحات طبية لهم بمنازلهم.

بإجراء التحريات تبين أنهم استغلوا طبيعة عملهم بمعامل التحاليل الطبية المختلفة وأعلنوا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عن إمكانية إجراء التحاليل الطبية بالمنازل، حيث أنشأوا تلك الصفحات الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي بأسماء المعامل الخاصة بهم لاستقطاب ضحاياهم بينما تولى اثنين منهم تزوير الشهادات الطبية المنسوبة لإحدى الجهات الحكومية والتي تُفيد خلوهم من الفيروس وذلك مقابل تقاضيهم مبالغ مالية ويتقاسمون تلك المبالغ فيما بينهم لتحقيق الاستفادة المادية.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديريات أمن (القاهرة- الجيزة- القليوبية) تم استهداف المراكز الطبية.

وأمكن ضبطهم وعثر بحوزتهم على (العديد من المستندات والأجهزة التي تُستخدم في نشاطهم الإجرامي إلى جانب هواتف محمولة ومبالغ مالية حصيلة نشاطهم الآثم – جهاز كمبيوتر محمول “لاب توب” وطابعة كمبيوتر ألوان ووحدة ذاكرة نقالة “فلاش ميموري” المستخدم في تزوير الشهادات المضبوطة)

وبفحص المستندات والأجهزة الإلكترونية المضبوطة بحوزة المتهمين تبين أن المستندات المضبوطة مزورة تزويراً مادياً كلياً ووجود دلائل بالأجهزة الإلكترونية تؤكد نشاطهم الإجرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى