«سور الأزبكية».. الشباب أكثر إقبالا وروايات نجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس الأعلى مبيعا.. فيديو

التقت الإعلامية لميس سلامة، بعدد من أصحاب المكتبات في «سور الأزبكية» الذي يضم أبرز وأشهر الكتب النادرة القديمة.
وقال مصطفى، وهو صاحب مكتبة، لبرنامج «صباح البلد» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الإثنين، إن سور الأزبكية يشهد إقبالا من الشباب خاصة خلال فترة الإجازات، مضيفا أن سور الأزبكية يضم أشهر وأهم الكتب المتنوعة القديمة.
ولفت إلى أن الكتب الأدبية تعد الأكثر إقبالا، لا سيما إن كانت لنجيب محفوظ وإحسان عبدالقدوس وطه حسين ومصطفى محمود.
وأوضح أن معظم المكتبات تقدم كتب متنوعة لكن بعضها يتخصص في بيع كتب متخصصة في القانون والمجلات والأزياء على سبيل المثال، مضيفا أنه مع حلول العام الدراسي يشهد السور إقبالا من المواطنين لشراء الكتب المدرسية القديمة لرخص ثمنها مقارنة بالجديدة.
ونفى أن تكون الثورة التكنولوجية أفقدت سور الأزبكية بريقه، قائلا: «اللي عندهم شغف لا تستهويهم القراءة إلا من خلال الورق وتصفحها».
وقال عم كامل، صاحب أقدم مكتبة بسور الأزبكية «عم حربي»، إن مكتبته تشهد إقبالا على أفيشات الأفلام القديمة والصحف الورقية التي ترجع لفترة الستينيات من جانب الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى