«إيلي لي» الأمريكية تقدم بيانات تجريبية بشأن عقار واعد للزهايمر

قدمت شركة “إيلي ليلي” الأمريكية للأدوية تفاصيل منتظرة بشدة من دراسة في المرحلة المتوسطة تظهر أن عقارها التجريبي أبطأ بشكل طفيف تقدم مرض الزهايمر على مدار نحو 18 شهرا.

 

وأظهرت دراسة شملت 257 مريضا مصابين بالزهايمر المبكر أن عقار “دونانيماب” الذي تنتجه الشركة أبطأ التراجع بنسبة 32 % على مقياس مركب للإدراك والوظائف عندما قورن بعقار بلاسيبو، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء.

 

وأزال العقار بالكامل أيضا بروتين مرتبط بالزهايمر من مخ أغلبية المرضى الذين تلقوه.

 

ويراقب محللو وباحثو “وول ستريت” عن كثب النتائج لمعرفة ما إذا كان دونانيماب –أو أي عقار آخر يقضي على بروتين أميلويد الذي يتراكم في مخ مرضى الزهايمر- سوف يكون فعالا .

 

وعلى مدار السنوات، لم تسفر الأدوية الأخرى المرشحة التي تستهدف الأميلويد سوى عن نتائج مشوشة أو سلبية في التجارب الكبيرة التي أجربت على البشر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى